المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 05:35 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جماعة الحوثي تتوسل السعودية بعد مصرع الرئيس الإيراني: الإخوة وحسن الجوار .. والمشاط يوجه ”دعوة صادقة” للشرعية إعدام سعودي باليمن!!.. مطلوب لسلطات بلاده (تفاصيل مفاجئة) ”صدمة إنجلترا: راشفورد وهندرسون خارج قائمة يورو 2024” في ذكرى عيد الوحدة.. البرنامج السعودي لإعمال اليمن يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى بمحافظة أبين مفاتيح الجنان: أسرار استجابة الدعاء من هدي النبي الكريم حدادا على شهيد الريح : 5 أيام في طهران و7 في صنعاء !! هل ستُصبح العملة الوطنية حطامًا؟ مخاوف من تخطي الدولار حاجز 5010 ريال يمني! ”ستتخلى ايران عن حلفائها” ...هل تُعلن إيران استسلامها؟ صعود السعودية يُنذر بتغييرات جذرية في المنطقة! ”عين الحوثي”: ذراع استخباراتي جديد يرعب سكان صنعاء ويقوده ابن مؤسس الجماعة جماعة الحوثي تعلن الحداد على لـ”7 أيام” وتلغي عيد الوحدة اليمنية تضامنا مع إيران! ”بعد تراجع شعبيته” .. الكشف عن قرار ” مجلس خبراء القيادة” في إيران بشأن ”إبراهيم رئيسي” قبل وفاته ب 6 أشهر ”في عاصمة الثقافة والتاريخ عدن... منزل أثري يُودع الحياة والكشف عما حصل لساكنيه!”

اعتداء وحشي على صحفي بصنعاء وتكسير سيارته بعد يوم من ‘‘إعدام صوت اليمن’’ (صور)

تعرض الصحفي مجلي الصمدي، مالك إذاعة صوت اليمن، للاعتداء والضرب من قبل مجهولين، أمام منزله بصنعاء، وتكسير سيارته بعد يوم واحد من حكم قضائي يؤيد نهب ومصادرة إذاعته.

ونشر الصحفي الصمدي، صورًا له وعليه آثار كدمات، وعلق عليها قائلًا: "اعتداء جديد تعرضت له الآن من قبل ثلاثة أشخاص امام منزلي".

كما نشر صورًا أخرى، تؤكد تكسير سيارته من قبل المعتدين.

وهذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها الصحفي الصمدي للاعتداء، حيث تعرض في أغسطس الماضي لاعتداء مماثل، من قبل عناصر حوثية.

ويوم أمس، أكد الصحفي الصمدي أن محكمة الاستئناف الحوثية حكمت بـ"إعدام" الإذاعة، حسب تعبيره، وقال "نا ماعاد يحق لي اجلس بصنعاء خلاص، القاضي المنصور بعدما أصدر حكم بإعدام الإذاعة وأجهزتها قال لي كمان : أسير اتزيرع في البلاد".

وأضاف في منشور آخر، "الاستئناف يؤيد النهب والمصادرة والحقوق الشخصية !!"، وأوضح: "ستة بنود هي إجمالي الحكم الابتدائي الصادر لصالح إذاعة صوت اليمن تم إلغاءها دفعة واحدة كلهااااا دون إبداء الأسباب ويزيد يقلك القاضي بازدراء وعنصرية : سير اتزيرع في البلاد !! أي بلاد يقصد ؟!".