الثلاثاء 27 فبراير 2024 07:12 صـ 17 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
شاهد .. نجاة سائق وشاحنته بأعجوبة بعد علوقها بعقبة الجن في لحج (صور) بعد ان ترك السائق سيارته في وضع التشغيل وغادرها .. وفاة و اصابة 8 نساء جراء سقوط سيارة من اعلى جبل في... الكشف عن مخطط حوثي وشيك لشن هجمات صاروخية على ” عبده الكوري ”! مصادر بصنعاء تكشف عن اشتراطات تعجيزية للحوثيين لفتح الطريق والتجاوب مع مبادرة ”العرادة” خبير سعودي يبرئ الحوثيين ضمنيا من تدمير كابلات اتصالات تحت البحر الأحمر ويتم هذا الطرف والسبب مفاجئ! خطأ كارثي وقع فيه العرادة ولم يكن في حسبانه أثناء فتح طريق مأرب صنعاء.. وحرب مفصلية على الأبواب خبير عسكري سعودي يفجر مفاجأة: ترتيبات غربية مع الحوثيين وخيوط اللعبة تتكشف وهذا الهدف النهائي قناة إماراتية تكشف من يقف وراء تفجير كابلات الاتصالات قبالة سواحل اليمن وزير الإعلام اليمني: تصنيف الحوثيين ليس كافيا في اليوم الـ143 من حرب الإبادة على غزة.. 29782 شهيد و70043 جري والاحتلال يوافق على بعض مطالب حماس الاتحاد يواصل انتصاراته فى الدورى السعودى ويفوز على الوحدة الكشف عن سر تدخين صدام حسين ”السيجار”

باحث سياسي: لهذه الأسباب لا يدعم اليمنيون التحالف الدولي ضد الحوثيين في البحر الأحمر!!

أكد باحث سياسي يمني، أن اليمنيين يتحفظون عن دعم تشكيل تحالف دولي ضد مليشيا الحوثي، لأن أي ضربات ستفيد المليشيات.

وقال الباحث السياسي والإعلامي، عبدالله إسماعيل، إن كثيرًا من اليمنين يتحفظون في دعم تشكيل تحالف دولي لمواجهة العمليات الإرهابية الحوثية في البحر الأحمر، لسبيين.

وأوضح إسماعيل، أن السبب الأول لموقف الكثير من اليمنيين، بشأن التحالف الجديد، هو "أن هدف تنظيم الحوثي الارهابي الرئيس من هذه العمليات الإرهابية، وتهديد منطقة البحر الأحمر، استدعاء الضربات الامريكية، والتدخل العسكري الدولي، وهو تكتيك يرى انه سيفيده كثيرا لتسويق نفسه محاربا لأمريكا وإسرائيل، وبالتالي إيجاد تعاطف اكبر سيستثمره في التجنيد تحت تلك الراية، وخاصة أنه يقاتل ويقتل اليمنيين ويشعل الحروب منذ 2004 تحت شعار الموت لإسرائيل وأمريكا".

وأضاف الباحث السياسي، أن السبب الثاني يتمثل في "أن أي ضربات لأمريكا او قوى دولية متحالفة لن تقصم ظهر الحوثي، بل ستؤثر على اليمنيين وتزيد من معاناتهم، وقد تقوي شوكة الحوثي وتعطيه الالتفاف الشعبي الذي يسعى اليه من هذه الاعمال، التي ليس لها أي تأثير يُذكر على حرب الكيان الصهيوني على غزة".

وأكد عبدالله إسماعيل أن "افضل الحلول لكبح جماح الإرهاب الحوثي، هو استكمال دعم الحكومة الشرعية بمكوناتها المختلفة، وتشكيلاتها العسكرية، لاستكمال تحرير الحديدة والمناطق المحتلة حوثيا، وخاصة أن الحكومة قد قدمت كل ما يلزم من تنازلات لدعم خارطة السلام، والتي نسفها الحوثي في اكثر من مناسبة، وعلى رأسها هذه الهجمات التي تستدعي الفوضى في البحر الأحمر".

وأشار إلى أن "الحوثي لا يعنيه غير التسويق لنفسه عبر استدعاء العواطف والاستفادة من محاولات دولية لعدم توسيع الصراع في المنطقة، وهو لا يلتفت الى منعكسات تلك العمليات الإرهابية لا على الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن، ولا على متطلبات التحركات الإقليمية والدولية لإقرار السلام في اليمن".

وتواصل مليشيا الحوثي تصعيدها في البحر الأحمر، بحجة محاربة أمريكا وإسرائيل، في الوقت الذي تتهرب من تنفيذ التزاماتها تجاه اليمنيين.