الإثنين 4 مارس 2024 12:09 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جدول أسماء الأئمة المعتمدين لصلاتي التراويح والتهجد خلال شهر ‎رمضان بـ المسجد الحرام عملية جراحية ناجحة لعضو مجلس القيادة الرئاسي بالفيديو تفاصيل اولى محاكمة قتلة اللواء العبيدي .. المتهمون بكاء وندم والنيابة تطالب بأقصى عقـوبة القبض على عصابة متخصصة في سرقة السيارات شرقي اليمن أحدهم أدخلوا الحديد من دبره حتى مات.. الصحفي المختطف أحمد ماهر يكشف عن وفاة عدد من المختطفين في سجون الانتقالي بعدن توجيهات رسمية عاجلة بشأن نهب أدوية مهربة من قبل عصابة مسلحة في تعز قفزة نوعية للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية الشاب والإوزة.. والطبيعة الإنسانية! اعترافات مثيرة لأحد المتهمين بقتل ‘‘اللواء العبيدي’’ في مصر.. وسر تورط امرأتين في الجريمة درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية وفاة ”العامري ” شقيق مستشار رئيس الجمهورية وإصابة عدد من اقاربه بحادث مروري بالسعودية تخوفات من تدمير البيئة البحرية بعد إغراق الحوثيين سفينة تحمل أطنان من السموم في البحر (إستطلاع)

أبوبكر القربي يكشف عن ‘‘غموض’’ في خارطة الحل السياسي الأممي ومفاوضات السعودية مع الحوثيين: ستعيد اليمنيين إلى بداية الطريق

وصف وزير الخارجية الأسبق، أبوبكر القربي، خارطة الطريق، التي أعلن عنها المبعوث الأممي إلى اليمن "هانس غروندبرغ" بالغامضة، التي ستعيد اليمنيين إلى بداية الطريق.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، قد أعلن أمس السبت، توصل الأطراف اليمنية لاتفاق لوقف الحرب باليمن، والدخول في عملية سلام جديدة، وفق خارطة طريق تتضمن دفع جميع الرواتب للموظفين في القطاع العام، بما فيها مناطق سيطرة الحوثيين، وكذلك فك الحصار عن محافظة تعز.

وقال القربي إن "مستجد المبعوث الاممي يبعث الامل ولكن يشوبه غموض يحتاج إلى توضيح حول إطاره العام وعلاقته بالتفاهمات السابقة بين السعودية و(مليشيا الحوثي)".

وتساءل القربي: "هل إعادة الملف إلى الامم المتحدة من اجل وضع آلية تنفيذية للتفاهمات تنهي الحرب".

وأكد وزير الخارجية الأسبق، أن "اليمنيين يأملون انهم على ابواب الحل وليس عودتهم الى بداية الطريق"، حسب تعبيره.

وتتضمنت خارطة الطريق، "مجموعة من التدابير تشمل تنفيذ وقف إطلاق نار يشمل عموم اليمن، وإجراءات لتحسين الظروف المعيشية في اليمن، والانخراط في استعدادات لاستئناف عملية سياسية جامعة تحت رعاية الأمم المتحدة" وفق بيان المبعوث الأممي.

وأضاف البيان: "وسيعمل المبعوث الأممي مع الأطراف في المرحلة الراهنة لوضع خارطة طريق تحت رعاية الأمم المتحدة تتضمن هذه الالتزامات وتدعم تنفيذها".

وأشار إلى أن خارطة الطريق التي سترعاها الأمم المتحدة ستشمل، من بين عناصر أخرى، التزام الأطراف بتنفيذ وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، ودفع جميع رواتب القطاع العام، واستئناف صادرات النفط، وفتح الطرق في تعز وأجزاء أخرى من اليمن، ومواصلة تخفيف القيود المفروضة على مطار صنعاء وميناء الحديدة. ستنشئ خارطة الطريق أيضًا آليات للتنفيذ وستعد لعملية سياسية يقودها اليمنيون برعاية الأمم المتحدة.

وعبر غروندبرغ عن تقديره العميق للأدوار الفاعلة التي لعبتها المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان في دعم الطرفين للوصول إلى هذه النقطة، وحث جميع الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس في هذا الوقت الحرج لإتاحة بيئة مواتية للحوار وتسهيل نجاح إتمام اتفاق بشأن خارطة الطريق.

وقال المبعوث الأممي هانس غروندبرغ: "ثلاثون مليون يمني يراقبون وينتظرون أن تقود هذه الفرصة الجديدة لتحقيق نتائج ملموسة وللتقدم نحو سلام دائم. لقد اتخذت الأطراف خطوة هامة. إن التزامهم هو، أولاً وقبل كل شيء، هو التزام تجاه الشعب اليمني بالتقدم نحو مستقبل يلبي التطلعات المشروعة لجميع اليمنيين. ونحن على استعداد لمرافقتهم في كل خطوة على الطريق."