المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 04:05 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني

”بعد زيارة الزبيدي لجزيرة ميون”..قيادي بالإنتقالي يكشف موقف المجلس من انشاء تحالف دولي لحماية طرق الملاحة البحرية

كشف قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا عن موقف المجلس من انشطة مليشيات الحوثي في البحر الاحمر ومضيق باب المندب وقرصنته للسفن المارة وانشاء تحالف عسكري لردع المليشيات عن تلك الاعمال .

وقال رئيس الهيئة الوطنية للاعلام الجنوبي الأستاذ سالم العولقي في تغريدة له على منصة (x): “زيارة الرئيس عيدروس الزبيدي إلى جزيرة ميون وباب المندب تأكيد على الموقف الجنوبي الاستراتيجي إلى جانب الجهود الإقليمية والدولية في البحر و البر ضد الأنشطة الإرهابية الخبيثة والمدمرة” .

وأضاف “إن حماية المياه الإقليمية من منظورنا – بما تشمله من موانئ- وإحباط عمليات القرصنة والتهريب والمخدرات وملء الفراغ بقوات بحرية تحفظ الأمن والاستقرار، إنما هي عمل وطني بالدرجة الأولى مرتبط بمصالح شعب الجنوب حاضراً ومستقبلاً”-حسب زعمه-.

وكان عيدروس الزبيدي، عضو مجلس القيادة الرئاسي، ورئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، قد قام بزيارة الى جزيرة ميون ومديرية باب المندب، بالتزامن مع التصعيد الحوثي بالبحر الأحمر.

وتحرك عيدروس الزبيدي إلى باب المندب، وجزيرة ميون، برفقة قيادات عسكرية كبيرة على رأسها وزير الدفاع، الفريق محسن الداعري، واللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع الأسبق. إضافة إلى عدد من القادة العسكريين.