الأربعاء 21 فبراير 2024 08:59 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

مناشدة عاجلة من ‘‘جرحى تعز’’ لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة والسلطة المحلية

ناشدت اللجنة الطبية العسكرية لجرحى تعز، مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة والسلطة المحلية، بوضع حلول عاجلة لجرحى الخارج وتخصيص ميزانية ثابته للجنة الطبية لمواجهة مشكلة الجرحى في تعز بشكل دائم.

وقال الناطق الرسمي باسم اللجنة الطبية بتعز، عبدالملك السامعي، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة، الثلاثاء، بمقرها في تعز، أن الجرحى في تعز، يعانون وضعاً صعباً خاصة جرحى الخارج، وأن على السلطة المحلية معالجة وضع جرحى الخارج بصورة عاجلة لأن وضعهم لا يحتمل التأخير أسوة بمحافظة مأرب إشارة الى تولي السلطة المحلية بمارب مسؤلية جرحى جبهات مأرب في الخارج بعد إعلان اللجنة الطبية بمأرب تعليق أعمالها.

وأشار السامعي إلى أن هذ المؤتمر سبقه مطالبات ومناشدات لكافة للجهات الرسمية المعنية بالرئاسة والسلطة المحلية والمحور كان آخرها البيان الذي صدر قبل أسبوع.

واستعرض الناطق باسم اللجنة الطبية الخدمات الطبية التي قدمتها اللجنة للجرحى مدنيين وعسكريين خلال العام الماضي وقال: "قدمت اللجنة( 7225) خدمة طبية، وأن عدد جرحى الخارج 40 جريح وجرحى الداخل (430)جريح".

وكانت اللجنة الطبية لجر حى تعز قد أصدرت بيان قبل أسبوع أعلنت فيه تعليق أعمالها في الداخل والخارج بسبب إفتقارها لأي ميزانية أو مبالغ مالية تمكنها مواصلة أعمالها وناشدت في هذا البيان كافة الجهات الرسمية، ابتداءً بمجلس القيادة الرئاسي، والحكومة، والسلطة المحلية بتعز وطالبتهم ضرورة القيام بواجبهم ووقف ما وصفته باالخذلان المستمر للجرحى الذين قدموا دماءهم دفاعا عن الوطن.