المشهد اليمني
الجمعة 14 يونيو 2024 12:45 صـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فاجعة تهز تعز ...خمسة قتلى وأكثر من 10 جرحى في تفجير قنبلة بحافلة جنوبي تعز السعودية تقلب الطاولة على الحوثيين..كاتب صحفي يكشف دعم السعودية للشرعية وتستعد للاتفاق الأمني مع أمريكا: هل اقتربت المواجهة الكبرى؟ طارق صالح يكشف سبب ”رفع الحصار الظالم عن مدينة تعز” وفتح طريق الحوبان فضيحة دولية: آثار يمنية تباع في مزاد علني بلندن دون رقيب أو حسيب! المعارض السعودي في مأزق: كاتب صحفي يحذر علي هاشم من البقاء في اليمن تطورات خطيرة.. الحوثيون يدخلون بقوة دعما لـ”حزب الله” بعد اغتيال قيادات جنوب لبنان والجيش الأمريكي يتوعد الحجاج يتوجهون إلى منى استعدادًا ليوم عرفة ووزير الأوقاف يدعو لتظافر الجهود عاجل: إعلان أمريكي بسقوط ”مصابين” في قصف حوثي على سفينة في خليج عدن والطيران يتدخل لإنقاذهم صورة مسربة تكشف اعتقال المصور والإعلامي صالح العبيدي على يد مسلحين يرتدون بزات عسكرية عاجل: الحوثيون يعلنون عن 3 عمليات عسكرية جديدة في البحر الأحمر وبحر العرب فتاة مغربية خارقة الجمال تبحث عن زوج يمني والمهر ريال واحد فقط ”فوضى مالية في صنعاء:قيادات الحوثيين تفرغ البدرومات من الأموال وتكتنز العقارات والدولار!”

سيد الاستغفار في الصباح والمساء .. سبب لنور القلب

اذكار بعد صلاة الفجر لعلها بوابة الخيرات وطريقة تحقيق حلم وأمنية واحتياج، ففضلًا عن أنها من الوصايا النبوية الشريفة وإحدى السُنن المستحبة الواردة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم

وسيد الإستغفار في الصباح والمساء واحد من أهم الدعاء الذي أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم، حيث لـ دعاء سيد الاستغفار في الصباح والمساء فضل عظيم ترصده "المشهد اليمني" في التقرير التالي.

سيد الاستغفار في الصباح والمساء

سيد الاستغفار كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن تقول: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي، إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ.

وله فضل عظيم حيث من واظب على دعاء سيد الاستغفار مرة في الصباح ومرة في المساء يجعلك الله تعالى به من أهل الجنة، فقد جاء عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم (سيد الاستغفار أن تقول اللهم أنت ربي لاإله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت أعوذبك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، قال ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة ) رواه البخاري في كتاب الدعوات باب أفضل الاستغفار.

فوائد الاستغفار

1-من لزم الاستغفار جعل الله له من كلّ همّ فرجاً، ومن كلّ ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب

2-والاستغفار يعتبر من أعظم أنواع الذّكر

3-يعتبر الاستغفار سبباً من أسباب محو الآثام والذّنوب، ورفع العقوبات، قال سبحانه وتعالى: (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً)

4-الاسغفار كذلك سبباً في انشراح الصّدر، والشعور بالارتياح

5-الاستغفار وسيلة لتعيش حالة من الراحة بعيدا عن الدنيا ومشاكلها.

فضل الاستغفار

للاستغفار فوائد كثيرة منها على سبيل المثال غفران الذنوب وزيادة الرزق، قال تعالى: (اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا ) سورة نوح الآية 10.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: منْ لَزِم الاسْتِغْفَار، جَعَلَ اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجًا، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجًا، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ.

وهنالك ثلاثة طرق للاستغفار، قصيرة (استغفر الله العظيم واتوب إليه )، متوسطة ( استغفر الله العظيم واتوب إليه لا إله الا انت سبحانك) وطويلة وهي دعاء سيد الاستغفار (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت).

سبب لنور القلب

يقول تعالى :{وَاسْتَغْفِرِ اللهَ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا} إذًا الاستغفار مهم للغاية؛ لأنه إن كانت هناك ذنوب، فإن الله يعفو عن هذه الذنوب، وإن لم تكن: فهو إظهار للعبودية، ورفع للدرجات.

تكفيرٌ للسيئات، أو رفعٌ للدرجات.

فالاستغفار له آثار في الدنيا، وله آثار في الآخرة.

ويحكى: أن أحدهم جاء لشيخ يسأله: أنه لم يرزق بولد.

فقال له: استغفر الله.

وآخر قال: إن المطر لم ينزل بأرضنا، وأصبحت جدباء.

فقال: استغفر الله.

و سأله آخر فقال: استغفر الله.

فقالوا: هل الاستغفار دواء لكل داء؟

فتلا عليهم قوله تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا * مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلهِ وَقَارًا}.

ويوضح الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف إذن، الاستغفار: له آثار دنيوية، وله آثار إيمانية، وله أيضًا: آثار أخروية.

أما في الآخرة: فانظر: فقد عفا الله سبحانه وتعالى عنك، وأتت الحسنات، وذهبت السيئات: {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ}.

وَكُنْتَ في رحمة الله سبحانه وتعالى، وفي بحبوحة غفرانه.

ومن هنا كان الاستغفار من أسباب نور القلب، وكان الاستغفار من أسباب استجابة الدعاء، وكان الاستغفار من ورد رسول الله ﷺ الذي لا يغادره أبدًا.

{وَاسْتَغْفِرِ اللهَ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا}. هذا الخطاب كان موجهًا لنبي الله ﷺ؛ لكنه بتوجيهه لرسول الله ﷺ فهو موجه للأمة في أفرادها من بعده.

واختتم علي جمعة تخيل أن الله سبحانه وتعالى يخاطبك أنت، ويقول: (اسْتَغْفِرِ اللهَ).