الأربعاء 21 فبراير 2024 02:07 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل شاهد .. امرأة يمنية في إب تشتكي ظلم قيادي حوثي قام بجرف مزارعهم (فيديو) برلماني يفجر مفاجأة عن مجلس النواب في صنعاء.. هذا ما حدث في اليوم الأول وهذا ما تم تغييره في اليوم التالي تعرف على الإصلاحات المالية التي تنوي وزارة المالية تنفيذها في العام المالي 2024م شاهد: ”من الجمر إلى الجن.. قصص غريبة عن جنود يمنيين من قبيلة الصبيحة تثير الدهشة والسخرية على مواقع التواصل”

تحركات حوثية خطيرة على الحدود السعودية والطيران الحربي يدخل على الخط ”فيديو”

طائرة حربية استعرض بها الحوثيون
طائرة حربية استعرض بها الحوثيون

كشفت وكالة استخبارية، عن تحركات عسكرية خطيرة للمليشيات الحوثية التابعة لإيران، على الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية، بالتزامن مع تحشيدات قتالية مستمرة في أكثر من محافظة .

وذكرت وكالة شيبا المختصة بالمعلومات الاستخبارية من المصادر المفتوحة، في تقرير ترجمه المشهد اليمني، إن المليشيات الحوثية التابعة لإيران، أنهت مناورة استمرت أسبوعا في محافظة الجوف على الحدود اليمنية السعودية، وعرضوا فيها عدة أنواع من الأسلحة، من بينها الطائرات الحربية.

وهذه هي المناورة الثانية على الحدود السعودية في أقل من شهر. وقبل أسبوعين نظمت ما تسمى بالشرطة العسكرية مناورة في صعدة استخدمت فيها كافة الأسلحة بما في ذلك الطائرات بدون طيار والصواريخ.

وجرت المناورة الأخيرة في منطقة الخب بالجوف، وحلقت طائرات سوخوي 22 وميغ 29 فوق مساحات واسعة من محافظة الجوف المحاذية لمأرب، معقل مهم للحكومة اليمنية وبالقرب من الحدود السعودية. .

ويعتبر هذا التحرك مؤشرا خطيرا على احتمال انهيار الهدنة والعودة إلى الحرب. وتذكر بالمناورات الأخيرة على الحدود بالمناورة التي نظم بها الحوثيون الحرب بعد أن أطاحوا بالعاصمة صنعاء، وسيطروا على الدولة اليمنية في سبتمبر/أيلول 2014.

وبالتوازي مع المناورات، يواصل الحوثيون حشد قواتهم على جبهتي الجدافر والعلمين على حدود مأرب. ويسعى الحوثيون منذ سنوات إلى السيطرة على حقول النفط والغاز اليمنية في مأرب، ولا يبدو أنهم مستعدون للتخلي عن هذا الطموح.

وفي صنعاء، قالت وسائل إعلام حوثية، إن 15 ألف مقاتل شعبي ، التحقوا بالدورات القتالية الحوثية في إطار الاستعداد الحوثي لحرب جديدة، وذلك خلال عرض عسكري في ميدان السبعين السبت.