المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 05:47 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
البرلمان العربي يجدد دعمه للمساعي العربية لحل الأزمة اليمنية بما يحافظ على وحدة اليمن وسيادته مليشيات الحوثي تغلق مسجدا شمالي صنعاء بسبب رفض المصلين لخطيبها شاهد كيف ظهر كريستيانو رونالدو بلحية .. صور تثير الجدل والكشف عن حقيقتها! المبيدات السامة تفتك بـ”ثلاثة أشقاء” يمنيين في زهرة شبابهم السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو)

تصفية قيادي بارز في مخابرات مليشيا الحوثي ومرافقه داخل جمرك الراهدة.. ومفاجأة بشأن هوية الفاعل

لقي قيادي حوثي، مصرعه مع مرافقه بمدينة الراهدة بمديرية خدير شرقي محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)

وقالت مصادر محلية، إن منتحل صفة مدير الأمن وجهاز المخابرات بمدينة الراهدة التابع للحوثيين المكنى "ابورضوان المطري" قتل مع مرافق له يدعى "عارف الحكيمي" داخل جمرك المدينة.

وأوضحت المصادر أن أسباب مقتل القيادي الحوثي يعود إلى نشوب خلاف بين فصيلين من عناصر الجماعة، نتيجة رفض الحوثيين دفع أجور لعمال الجمرك مقابل افراغ البضائع التجارية وتفتيشها ومن ثم شحنها مرة أخرى على الشاحنات.

وأشارت المصادر إلى أن الخلاف تطور بين الطرفين، مع وصول مدير الأمن والمخابرات بمدينة الراهدة "أبورضوان" إلى الجمرك، الذي قام بتهديد المتحوثين شاهراً سلاحه في وجوههم، إلا أن جندياً يدعى سامر سمير عبده علي، باشر القيادي الحوثي بإطلاق الرصاص عليه وعلى مرافقه، فسقطا مضرجين بالدماء، بحسب "الموقع بوست".

وأشارت المصادر إلى أن منفذي العملية لاذا بالفرار، فيما نقل القيادي الحوثي ومرافقه إلى المستشفى، إلا انهما لفظا أنفاسهما الأخيرة وفارقا الحياة قبل وصولهما المستشفى، فيما سارع عناصر الحوثي بالنزول بحملة أمنية إلى منازل المتحوثين واقتحموا منزل الجاني بحثاً عنه واعتقلوا جميع أسرته، دون الوصول إليه.

وتأتي الحادثة بالتزامن مع عملية اغتيال غامضة، لقيادي حوثي يعمل مشرفًا في مديرية أرحب، شمال صنعاء، في ظل تزايد عمليات التصفيات بين أجنحة المليشيات.