الأربعاء 21 فبراير 2024 02:32 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل شاهد .. امرأة يمنية في إب تشتكي ظلم قيادي حوثي قام بجرف مزارعهم (فيديو) برلماني يفجر مفاجأة عن مجلس النواب في صنعاء.. هذا ما حدث في اليوم الأول وهذا ما تم تغييره في اليوم التالي

إلتقاط مشاهد مخيفة لكوكب الزهرة ”توأم الأرض”.. صور وفيديو

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

بسبب تشابهه معها في حجمه وتكوينه وكثافته، يلقب كوكب الزهرة بـ"توأم الأرض" ،ولكن عندما يتعلق الأمر بالحياة على هذا الكوكب، فالأمر مختلف جدا. وبحسب مجلة "ساينس أليرت" العلمية، فإن سطح كوكب الزهرة، مغطى بغلاف كثيف من السحب الحمضية السامة.

وبفضل تأثير الاحتباس الحراري الجامح، حيث تحبس تلك السحب حرارة الشمس وتمنعها من الهروب مرة أخرى إلى الفضاء، يصل متوسط درجة حرارة سطح كوكب الزهرة إلى 464 درجة مئوية (867 درجة فهرنهايت). ناهيك عن الضغط الجوي الذي يبلغ نحو 100 مرة ضغط الأرض.

الصورة

ولقد ناضل العلماء من أجل ابتكار مركبة هبوط يمكنها البقاء على قيد الحياة في هذه الظروف القاسية للغاية، ولكن لدينا بالفعل بيانات من سطح كوكب الزهرة، بين عامي 1961 و1984، أرسل برنامج الفضاء السوفييتي سلسلة من 16 مسبارًا إلى جار الأرض المطل على الشمس.

وكان البرنامج يسمى "فينيرا"، حيث كان يعد هذا أول برنامج يدخل بنجاح الغلاف الجوي لكوكب آخر، حيث كان "فينيرا 3" في عام 1966، وفي عام 1970، كان "فينيرا 7" أول مسبار يقوم بهبوط سلس على كوكب آخر.

الصورة

وذكرت المجلة أن "فينيرا" كانت أول مهمة ترسل إلى الأرض صورًا وأصواتًا من كوكب آخر.
وحتى الآن، يعتبر "فينيرا" هو البرنامج الوحيد الذي أرسل صورًا وصوتًا من سطح كوكب الزهرة، حيث سجلت "فينيرا 13" و"14" الصوت، والتقطت "فينيرا 9" و"10" و"13" و"14" صورًا بانورامية لمواقع هبوطها. ووفقًا لمعايير اليوم، ربما تكون البيانات الواردة مشوشة بعض الشيء، لكنها كانت منذ عقود مضت، وكانت الظروف التي عملت في ظلها المجسات مرهقة للغاية.

الصورة

وفي الآونة الأخيرة، قام آخرون بإعادة النظر في البيانات التي يبلغ عمرها ما يقرب من 50 عامًا باستخدام تكنولوجيا معالجة الصور المحسنة والتقنيات المتاحة لنا، مما أدى إلى الحصول على بعض الصور المثيرة للاهتمام لكوكب الزهرة. حيث تظهر الصور عالمًا غريبًا ذا لون ذهبي، عالما يبدو بطريقة ما محظورًا، حتى دون إشارة إلى درجة الحرارة أو الضغط أو السم الذي من شأنه أن يدمر الحياة كما نعرفها.

الصورة

هذا اللون الذهبي هو نتيجة لتسلل ضوء الشمس عبر السحب الزهرية، مما يؤدي إلى تلوين السطح. وتكشف معالجة الصور التي أجريت في جامعة "براون" أن الصخور والأوساخ الموجودة على سطح الكوكب لها لون رمادي غامق.

ويُعتقد أن هذا بسبب الطريقة التي تشكل بها السطح، حيث تهيمن السمات البركانية على سطح كوكب الزهرة، بحسب المجلة. وبسبب الطرق التي يتشابه بها كوكب الزهرة مع الأرض، يحرص العلماء على معرفة المزيد عنها، ويمكن أن تساعدنا دراسة كوكب الزهرة في تعلم بعض الطرق التي يمكن أن تنحرف بها المسارات التطورية للكواكب، لإنتاج بيئة مواتية للحياة، أو بيئة ليست كذلك على الإطلاق.