المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 07:10 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024 ثورة واجتماع ضد الحوثيين في صنعاء عقب مقتل نجل شيخ قبلي بارز رحيل كبير سدنة بيت الله وحامل مفتاح الكعبة المشرفة فتاة تفجر اشتباكات مسلحة بين الانتقالي وقوات قبلية والأخيرة تستولي على أطقم المجلس وعيدروس يدخل على الخط بالفيديو.. الفنانة السورية ”كندة علوش” تعلن إصابتها بمرض خطير طفل يقتل بنت جاره بسكين وسط شارع في العيد.. والكشف عن دوافع الجريمة صدمة عالمية ...رئيس دولة يتوقع حرب كبرى في أوروبا خلال 3 أشهر وضحايا بالملايين وإسقاط بوتين وروسيا لن تكون بشكلها الحالي نجاح باهر لحج هذا العام: وزير الأوقاف يُثني على جهود قيادات الوزارة ويُؤكد على ضرورة الاستمرار في التطوير نهاية الحوثيين ..المستشفيات بصنعاء تستعين بثلاجات الدجاج لتخزين جثث الحوثيين والمليشيا ترفض تسليم الجثث لذويها الحوثيون يسيطرون على المساعدات الإنسانية في اليمن ويحرمون المحتاجين: دراسة دولية تكشف عن ”نظام مقصود” لتحويل المسار لصالح المليشيا جماعة الحوثي تعلن استهداف 4 سفن في ”ميناء حيفا” بإسرائيل وسفينة في البحر الأبيض المتوسط ”نحن نجري وراءها وهي تهرب منا”...عبدالملك الحوثي يزعم هروب حاملة الطائرات الأمريكية ”آيزنهاور”

الرئيس الفلسطيني يعلن استعداده تسليم السلطة ويطلب الحماية الدولية

أبومازن
أبومازن

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، أن ما ترتكبه قوات الاحتلال في قطاع غزة انتهاك خطير لكل القوانين.. مبديًا استعداده تسليم السلطة عبر انتخابات تشريعية ورئاسية.

وأضاف أبومازن خلال القمة العربية الإسلامية الطارئة لبحث الأوضاع في غزة، التي تعقد في السعودية، اليوم السبت، إن الاحتلال إلى زوال بإذن الله، وقلبي يعتصر حزنا وعقلي لايصدق أن هذا يحدث في غزة.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن قوات الاحتلال قتلت وجرحت أكثر من 40 ألفا من أبناء شعبنا في غزة.

وتابع: "لن يقبل أحرار العالم بالمعايير المزدوجة وأن يبقى شعبنا ضحية لإبادة جماعية"، مطالبا بحل سياسي شامل يضم الضفة الغربية وغزة والقدس.

وطالب أبومازن بحماية دولية للشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن حركة فتح هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.,

واختتم الرئيس الفلسطيني، خطابه بالقول: "جاهزون للانتخابات التشريعية والرئاسية"، "وهنا باقون وعائدون وصامدون".

وتأتي القمة العربية الإسلامية، في وقت تشتد فيه وتيرة القصف الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة، لليوم الرابع والثلاثين على التوالي.