الأربعاء 21 فبراير 2024 07:40 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

تصريحات لوزير اسرائيلي دعا فيها لـ”إلقاء قنبلة نووية على قطاع غزة” تثير ضجة كبيرة

عميحاي إلياهو  وزير التراث الإسرائيلي
عميحاي إلياهو وزير التراث الإسرائيلي

أثارت التصريحات التى نشرها "عميحاي إلياهو" وزير التراث الإسرائيلي بإلقاء قنبلة نواوية على قطاع غزة ضجه كبيرة ،بعدها أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإسرائيلي تعليق حضوره جلسات الحكومة حتى أجل غير مسمى، وخرج بعدها يقوم بتبرير ما قاله تعبيراً مجازي.

موضحاً فى تعليق على حسابه فيسبوك، اليوم الأحد أن كلامه كان مجرد تعبير مجازي أو "استعارة"، وقال الوزير المتطرف التابع لحزب "عوتسما يهوديت" اليميني المتشدد:" من الواضح للجميع أن كلامي عن القنبلة النووية كان مجرد تشبيه مجازي".

لكنه أكد في الوقت عينه ضرورة أن ترد إسرائيل "رداً قوياً وغير متناسب على الإرهاب، من أجل إرسال رسالة واضحة للإرهابيين مفادها أن الإرهاب غير مقبول".

وأردف قائلا: "هذه هي الصيغة الوحيدة التي يمكن للدول الديمقراطية أن تتعامل فيها مع الإرهاب".

كما شدد في تعليقه على أن "إسرائيل ملتزمة ببذل كل ما في وسعها لإعادة المخطوفين سالمين معافين"، في إشارة إلى 241 أسيرا الذين أخذتهم حماس إلى داخل قطاع غزة، خلال هجومها المباغت الذي نفذته في السابع من أكتوبر الماضي.

أتى هذا التبرير بعدما أثارت تصريحاته عن ضرب غزة بالنووي انتقادات واسعة داخل إسرائيل وخارجيا، فضلا عن هجمة شرسة عليه في مواقع التواصل، لاسيما أنه أكد بتصريحاته هذه أن تل أبيب تمتلك قنبلة نووية، علماً أنها لم تعترف أبدا بذلك.

كما جاء توضيحه بعدما اعتبر عدد من المعلقين على وسائل التواصل أن دعوته هذه تؤذي كافة الإسرائيليين في الخارج، كما تضر بالأسرى المحتجزين في القطاع.

وكان مكتب نتنياهو أعلن بوقت سابق اليوم تعليق مشاركة إلياهو في اجتماعات الحكومة "حتى إشعار آخر، عقب قوله لإذاعة "كول بِراما" الإسرائيلية إنه غير راض عن الرد الإسرائيلي على الهجوم الذي شنته حماس في السابع من أكتوبر.

وردا على سؤال للصحافي عما إذا كان يدعو إلى إسقاط "نوع من القنبلة الذرية" على غزة "لقتل الجميع"، رد إلياهو "هذا أحد الخيارات".

أما حماس فرأت في أول تعليق لها على تلك التصريحات أنها "تعبير عن نازية الاحتلال وممارسته الإبادة الجماعية".

يذكر أن حماس كانت هجوما مباغتاً على قواعد عسكرية ومستوطنات إسرائيلية قبل 4 أسابيع، أدى إلى أسر 241 شخصاً، ومقتل 1400، حسب الجيش الإسرائيلي.

أما على الجانب الفلسطيني فأدى القصف الإسرائيلي حتى الآن إلى مقتل 9488 شخصا، معظمهم مدنيون وبينهم 3900 طفل، حسب حصيلة أعلنتها وزارة الصحة بغزة أمس السبت.

ولا تزال الغارات الإسرائيلية والقصف العنيف متواصل على القطاع المكتظ بالسكان، رغم العديد من الدعوات الدولية والأممية والإقليمية لوقف إطلاق النار.