الثلاثاء 27 فبراير 2024 06:35 صـ 17 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد ان ترك السائق سيارته في وضع التشغيل وغادرها .. وفاة و اصابة 8 نساء جراء سقوط سيارة من اعلى جبل في... الكشف عن مخطط حوثي وشيك لشن هجمات صاروخية على ” عبده الكوري ”! مصادر بصنعاء تكشف عن اشتراطات تعجيزية للحوثيين لفتح الطريق والتجاوب مع مبادرة ”العرادة” خبير سعودي يبرئ الحوثيين ضمنيا من تدمير كابلات اتصالات تحت البحر الأحمر ويتم هذا الطرف والسبب مفاجئ! خطأ كارثي وقع فيه العرادة ولم يكن في حسبانه أثناء فتح طريق مأرب صنعاء.. وحرب مفصلية على الأبواب خبير عسكري سعودي يفجر مفاجأة: ترتيبات غربية مع الحوثيين وخيوط اللعبة تتكشف وهذا الهدف النهائي قناة إماراتية تكشف من يقف وراء تفجير كابلات الاتصالات قبالة سواحل اليمن وزير الإعلام اليمني: تصنيف الحوثيين ليس كافيا في اليوم الـ143 من حرب الإبادة على غزة.. 29782 شهيد و70043 جري والاحتلال يوافق على بعض مطالب حماس الاتحاد يواصل انتصاراته فى الدورى السعودى ويفوز على الوحدة الكشف عن سر تدخين صدام حسين ”السيجار” - ”يا نهار أسود وملون”.. شاهد كيف احتفل الشاب خالد اليمني بزواجه في مصر بعد معاناة طويلة

فيديو ورد الآن من غزة في ظل انقطاع الاتصالات والإنترنت.. شاهد ماذا يحدث

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

قطع الاحتلال الإسرائيلي، الاتصالات والإنترنت عن قطاع غزة المحاصر، أمس الجمعة، بالتزامن مع إعلان الاحتلال توسيع عملياته البرية الليلة الماضية، وسط قصف كثيف وغير مسبوق هو الأعنف منذ بدء العدوان في السابع من الشهر الجاري.

وضاعف قطع الاتصالات والإنترنت عن قطاع غزة، من حجم الكارثة الإنسانية الذي يعيشها القطاع، وصعّب الأمر على طواقم الإسعاف التي لم تستطع الوصول إلى الشهداء والجرحى والمفقودين في الكثير من المناطق، بسبب عدم وجود اتصالات.

وفجر اليوم، اطلع المشهد اليمني، على مقطع فيديو نشره ناشط فلسطيني، قال إنه وصله بشكل خاص قبل قليل، ويظهر استمرار القصف الاسرائيلي العنيف على الأحياء السكنية شمالي القطاع.

كما نشرت وكالة شهاب للأنباء الفلسطينية قبل قليل، مقطع صوتي مسجل، للصحفي من قطاع غزة، أنس الشريف، قال فيه إن شمال القطاع يشهد قصفا عنيفا في وضع مأساوي للغاية.

وكان مكتب الإعلام الحكومي بغزة قد قال في وقت سابق أمس، لقناة الجزيرة إن "جيش الاحتلال قطع الاتصالات ومعظم الإنترنت بالكامل لارتكاب مجازر"، مضيفا أنه يقوم "بقصف جوي وبري ومن البحر دموي انتقامي هو الأعنف منذ بدء الحرب على مدينة غزة ومخيم الشاطئ وكافة مناطق شمال القطاع".

وأفادت القناة التي ظلت تبث مباشر من قطاع غزة، بأن مقاتلات الجيش الإسرائيلي تشن هجمات مكثفة وغير مسبوقة على كافة أرجاء القطاع. كما قال إن سلطات الاحتلال قطعت الاتصالات بالكامل عن قطاع غزة.

وأكد المكتب الإعلامي ذلك، متهما إسرائيل بالقيام بقطع الاتصالات تمهيدا "لارتكاب مزيد من المجازر" بعيدا عن أعين العالم.

من جانبه قال مرصد "نت بلوكس" المعني برصد الوصول إلى شبكة الإنترنت أمس الجمعة إن الاتصال بالإنترنت في قطاع غزة قد انهار. وأضاف أن "البيانات المباشرة تظهر انهيار الاتصال بالشبكة في قطاع غزة وسط أنباء عن قصف كثيف".

إلى ذلك، حذرت منظمتا هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية من أن انقطاع الاتصالات والإنترنت في قطاع غزة -الذي يتعرض لقصف إسرائيلي مكثف- قد يشكل "غطاء لفظائع جماعية" ويخفي أدلة ضرورية على انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب المرتكبة ضد الفلسطينيين.

فمن جهتها، حذرت هيومن رايتس ووتش في بيان على لسان المسؤولة في المنظمة ديبورا براون من أن انقطاع الاتصالات والإنترنت هذا قد يكون بمثابة "غطاء لفظائع جماعية ويسهم في الإفلات من العقاب على انتهاكات لحقوق الإنسان".

بدورها، قالت منظمة العفو الدولية إنها فقدت الاتصال بموظفيها في غزة، وأعربت عن أسفها لأن "انقطاع الاتصالات هذا يعني أنه سيصبح من الصعب أكثر الحصول على معلومات وأدلة ضرورية تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب المرتكبة ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة والاستماع مباشرة إلى أولئك الذين يتعرضون لهذه الانتهاكات".

وأكدت المنظمة أنها فقدت الاتصال بزملائها في غزة، وأن منظمات حقوق الإنسان باتت تواجه عقبات متزايدة تصعّب توثيق الانتهاكات، مضيفة أن المدنيين في غزة يتعرضون لخطر غير مسبوق، وإسرائيل تقطع كافة الاتصالات وتكثف القصف وتوسع هجماتها البرية.

وقالت إن "على إسرائيل أن توقف فورا هجماتها العشوائية وغير المتناسبة، والتي تسببت بمقتل وإصابة آلاف المدنيين"، كما يجب إعادة تشغيل البنية التحتية للإنترنت والاتصالات بشكل عاجل، كي تتمكن فرق الإنقاذ من إسعاف ونقل المصابين.

ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، فقدت وكالات أممية عدة الاتصال بفرقها في غزة.

وفي بيان، قالت لين هاستينغز منسقة الشؤون الإنسانية في "أوتشا" إن العمليات الإنسانية وأنشطة المستشفيات "لا يمكن أن تستمر بلا اتصالات".

كما أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني على منصة "إكس" (تويتر سابقا) أنه "فقد الاتصال بمركز عملياته وبكل فرقه في قطاع غزة، بسبب قطع الاحتلال الإسرائيلي الاتصالات اللاسلكية والخلوية والإنترنت".

وأضاف الهلال الأحمر أن هذا "يؤثر في رقم الطوارئ المركزي 101 ويعوق وصول سيارات الإسعاف إلى المصابين" في ظل استمرار الغارات، مبديا "قلقه العميق" حيال قدرة الأطباء على مواصلة تقديم الرعاية في ظل هذه الظروف، وكذلك تجاه سلامة موظفيه.

وارتفع عدد شهداء المجازر الإسرائيلية في غزة إلى 7326 شهيدا، بينهم 2913 طفلا و1709 سيدات وفتيات، ونحو 18 ألفا و500 مصاب، بالإضافة إلى 1650 مفقودا، وفقا لبيانات وزارة الصحة في غزة، التي نشرت قائمة بأسماء جميع الشهداء ردا على تشكيك واشنطن في أعداد ضحايا العدوان الإسرائيلي.