الأربعاء 21 فبراير 2024 07:37 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

منظمة أممية تتخلى عن أحد موظفيها بعد وفاته تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي

إنقاذ الطفولة
إنقاذ الطفولة

أثارت منظمة أممية، موجة سخط واسعة بعد نعيها أحد موظفيها في اليمن، توفي تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي.

واكتفت منظمة إنقاذ الطفولة، بإعلان وفاة مدير قسم الأمن والسلامة في المنظمة، هشام الحكيمي، وتعزية أسرته، دون الإشارة إلى طريقة وفاته، حيث كان مختطفًا منذ نحو شهرين، في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية.

وقالت المنظمة في بيانها: "ببالغ الحزن والأسى نعلن وفاة مدير قسم الأمن والسلامة في منظمتنا، الأخ هشام الحكيمي".

وأضافت أن "هشام كان عضوًا متفانيًا في عائلة منظمة إنقاذ الطفولة، وإن التزامه بمهمتنا في اليمن سيبقى في ذاكرتنا إلى الأبد"، حسب تعبير البيان الذي اختتمته المنظمة بتقديم التعازي "الحارة لعائلته وأصدقائه وزملائه".

ويوم الثلاثاء الماضي، اتصلت مليشيا الحوثي بأسرة الحكيمي لتسلم جثمانه، وأخبرتها أنه توفي داخل السجن، دون مزيد من التفاصيل حول أسباب وفاته. لكن أسرة الضحية رفضت تسلم جثمانه، مطالبة بتشريحه لمعرفة أسباب الوفاة، "خاصة وأنهم منعوا من زيارته أو توكيل محام للدفاع عنه منذ اعتقاله".

وكانت ميليشيا الحوثي اختطفت الحكيمي من أحد شوارع صنعاء قبل 50 يوماً، وأودعته أحد سجونها في صنعاء، ومنعت أسرته من الوصول إليه ومعرفة سبب اختطافه.