المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 01:08 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي! ”طوفان زارة”....جماعة إرهابية جديدة تثير الرعب جنوب اليمن و الأجهزة الأمنية تتدخل نقابة الصحفيين تستنكر الحكم الجائر بحق الصحفي أحمد ماهر وتطالب بإلغائه في اليوم 235 لحرب الإبادة على غزة.. 36096 شهيدا و 81136 جريحا وعدة مجازر في رفح خلال 48 ساعة انفجار عنيف يهز محافظة تعز والكشف عن سببه دموع أم فتاة عدنية تجف بعد عامين: القبض على قاتل ابنتها!

الكشف عن حقيقة ”نهاية الانترنت في العالم” بسبب التوهج الشمسي

التوهج الشمسي
التوهج الشمسي

كشف عالم فيزياء عن حقيقة "نهاية الانترنت في العالم" بسبب التوهج الشمسي.
وأعلن عالم الفيزياء الروسي فلاديمير كوزنيتسوف، أن التنبؤ بتدمير التوهجات الشمسية للبنية التحتية للإنترنت على الأرض أمر مبالغ فيه؛ وفقا لما نقله موقع " روسيا اليوم ".
ويشير العالم إلى ان النشاط الشمسي يمكن أن يسبب أضرارا في البنية التحتية للأرض، ولكن التنبؤ بأن التوهجات الشمسية يمكن أن تؤدي إلى "نهاية الانترنت في العالم" أمر مبالغ فيه.
ويقول: " الشمس حاليا في مرحلة نمو الدورة الخامسة والعشرين من النشاط الشمسي، حيث تظهر المناطق النشطة القوية والبقع الشمسية. وتحدث في هذه المناطق أقوى ظواهر النشاط الشمسي: التوهجات، وانبعاثات الكتل".
ووفقا له، يؤثر هذا في الفضاء القريب من الأرض والأرض نفسها. وتؤدي الانبعاثات إلى عواصف مغناطيسية، تنشأ خلالها في الغلاف الجوي وفي طبقة الأيونوسفير وفي الأرض نفسها تيارات تتدفق حيثما توجد موصلية: في المحيط والجبال وفي البنية التحتية للطاقة. ويمكن أن تلحق هذه التيارات اضرارا بخطوط الأنابيب ويمكن أن تحرق المحولات الكهربائية. لكن السيناريو الذي يمكن أن يدمر فيه التوهج الشمسي كل شيء على الأرض هو أمر مستبعد وغير وارد.
ويشير العالم إلى أن الحسابات التي أجراها العلماء أظهرت أنه من أجل حدوث ذلك، يجب أن تتضاعف قوة أقوى العمليات التي تحدث على الشمس بنحو 100 مرة.
ويقول: "يتم توفير الإنترنت باستخدام تقنيات الفضاء والأقمار الصناعية. إذا كان المقصود أن التوهج الشمسي سيدمر كل شيء، فهذا مستحيل.وقد اثبت العلماء أن مثل هذه الحالة مستبعدة. ولكن يمكن أن تكون له تأثيرات محلية فقط".