المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 08:28 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
اليمن تدين محاولة اغتيال ترامب وترفض كل اشكال العنف في أمريكا ”شرارة الانتفاضة: مقتل مواطن يدفع أهالي إب للثورة ضد انتهاكات الحوثيين” هل ستُصبح عدن حاضنة جديدة للحوثيين؟ مناهجهم تُدرّس في مدارس خاصة دون رقابة! ”نهاية الهروب: ”البطة”في قبضة الأمن يكشف تفاصيل اختطاف المقدم عشال” ”الانتقام في بلاط المعبقي: الحوثيون يسرقون حتى السيراميك!” انفجارات عنيفة في البحر الأحمر وإعلان بريطاني يكشف التفاصيل هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة

الكشف عن أسباب نضوب المياه العذبة في العالم

المياه العذبة
المياه العذبة

أعلن فيكتور دانيلوف-دانيليان العضو المراسل في أكاديمية العلوم الروسية، المدير العلمي لمعهد مشكلات المياه، أن نقص المياه العذبة في العالم سيزداد بمرور الوقت لأسباب معروفة منذ زمن.
ويشير العالم في مقابلة مع صحيفة "إزفيستيا" إلى أن لا شيء جديدا في "الاكتشاف" الأخير الذي نشره فريق علماء دولي بشأن نقص حجم المياه في بعض البحيرات، في مجلة Science.
ويقول: "لا تخلق هذه الدراسة انطباعا بأنها جادة. كل شيء مبسط، والحسابات الإحصائية لا توحي بالثقة. وليس فيها شيء جديد. لأن الحديث عن أزمة المياه العالمية يجري على مدار الـ 35 عاما الماضية. الخلاصة هي أن كمية الموارد المائية المتاحة اقتصاديا يقل".
ووفقا له، أحد أهم أسباب هذه الظاهرة زيادة كمية غازات الدفيئة: يزداد التبخر من سطح البحيرات، ما يؤدي إلى زيادة كمية بخار الماء في الغلاف الجوي، مقابل نقص المياه على الأرض.
ويقول: "وثانيا، العديد من مصادر المياه العذبة ملوث، بحيث أن تكلفة تنقيتها أصبحت أعلى بكثير من تكلفة تحلية مياه البحر. وثالثا، يؤدي الاستخدام غير الصحيح للمياه الجوفية إلى جفاف الأنهار التي تتغذى منها. ورابعا، تسببت عمليات الاستخراج في المناجم بفقدان العديد من مصادر المياه. وإذا جفت الأنهار فسوف تنخفض كمية المياه في البحيرات التي تصب فيها. وهناك أسباب عديدة أخرى".
ويشير العالم، إلى أن استهلاك المياه في العالم يزداد تدريجيا، نتيجة زيادة الاستهلاك في البلدان النامية، حيث أن المياه ضرورية لقطاع الزراعة ومختلف القطاعات الصناعية.