المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 12:29 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”افتحوا مزارًا لقبر حسين الحوثي وزودوا الزوار بالقات”..خبير عسكري سعودي يوجه رسالة للحوثيين بعد انتقادهم للسعودية والحج ”الأمن يستنفر: حملة شاملة لملاحقة اخطر مطلوب في الساحل الغربي” اندلاع صراع خطير يهدد بضياع مارب والساحل الغربي كما ضاعت صنعاء.. والسلالة الخبيثة تترقب للانقضاض الرابعة خلال شهر فقط ...وفاة طفلة يمنية بسبب الإهمال الطبي في محافظة إب الخاضعة للحوثيين اثارت جدلا واسعا ...اعتقال موديل في حضرموت بعد نشر جلسة تصوير كاتب صحفي: معركة كبرى شاملة قريبا بين عدة دول عربية والمشروع الخميني في المنطقة مصدر عسكري يكشف عن تحركات أمريكية جديدة ضد الحوثيين مع اقتراب حرب واسعة جنوب لبنان في خطوة صادمة ...دولة إسلامية تعلن حظر الاحتفال بعيدي الفطر والاضحى وحظر ارتداء الحجاب للنساء خبير عسكري يعلق على عمليات الحوثيين في البحر الأحمر بعد توثيق تفجير وإغراق السفينة اليونانية ”توتور” ” توقعات بنهاية حسن نصرالله”...إسرائيل أبلغت واشنطن جاهزيتها لتوغل بري وهجوم جوي على لبنان رسميا.. جماعة الحوثي تعترف بإفشال اتفاق ”خارطة الطريق” ووقف المباحثات مع السعودية وتلوح بحرب كبرى وزير حوثي بصنعاء يطلب من قيادي بالشرعية في مارب فتح خط تواصل بالسعودية ليفر من قبضة المليشيات

توجيه من ”عبدالملك الحوثي” بشأن تحصيل الجبايات من أصحاب البسطات الشعبية في صنعاء

لقطة من اعتداء الموظف الحوثي على  الطفل
لقطة من اعتداء الموظف الحوثي على الطفل

قالت وسائل إعلام رسمية تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية، إن زعيم المليشيات، عبدالملك الحوثي، أصدر توجيهات مباشرة بشأن الجبايات التي يتم تحصيلها بمسميات مختلفة من أصحاب البسطات الشعبية في أسواق أمانة العاصمة صنعاء.

وذكر الإعلام الحوثي، الذي تابعه "المشهد اليمني" أن أمانة العاصمة صنعاء، أصدرت تعميمًا بمنع تحصيل أي مبالغ مالية تحت أي مسمى من اصحاب البسطات في جميع الاسواق، بناء على توجيه عبدالملك الحوثي والقيادة السياسية للانقلاب.

وقضى التعميم بإلغاء جميع العقود المبرمة من صندوق النظافة مع جميع المتعدين للاسواق، وبموجب ذلك، يتم منع وضبط اي شخص يقوم بتحصيل مبالغ مالية من البسطات تحت اي مسمى.

وتأتي هذه الخطوة ضمن مساعي الجماعة لتلافي فضيحة قيام أحد موظفيها بالاعتداء الوحشي على طفل في سوق شعبي بأمانة العاصمة، بعد أن رفض والده دفع جبايات مالية تفرضها الجماعة.

ولاقت القضية رواجا واسعا تداولتها وسائل الإعلام الدولية والمحلية، ما دفع بجماعة الحوثي إلى استدعاء الطفل ووالده والموظف الحوثي وإجبار الأخير على الاعتذار للطفل الذي تعرض لكسور في ظهره وجمجمته، أمام وسائل الإعلام.

ومنذ الانقلاب المشؤوم في 2014، تفرض مليشيات الحوثي، جبايات مالية ترتفع بشكل مستمر على أصحاب البسطات الشعبية، بمسميات مختلفة خصوصا في فعالياتها الطائفية المتوالية طوال السنة.