المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 02:07 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

محلل سياسي: إنهاء الحرب ليس في صالح مليشا الحوثي.. وهذه أبرز الأسباب

أكد باحث سياسي، أن إنهاء الحرب في اليمن، ليس من مصلحة مليشيا الحوثي، التي تستغل استمرارها للتحشيد وإسكات المعارضين، ونهب الإيرادات.

وقال الباحث السياسي اليمني رماح الجبري إن مليشيا الحوثي تعي حالة الرفض الشعبي لها "وأن إنهاء الحرب وتحقيق السلام يعني النهاية لمشروعهم الطائفي والعنصري ويرون في حالة الحرب والفوضى المناخ الملائم لتحقيق مكاسبهم وتثبيت سلطتهم".

واضاف الجبري في تصريح لصحيفة ”العرب”، أن الميليشيات الحوثية ترغب في استمرار شماعة ما تسميه “عدوان17 دولة” لإسكات وقمع أيّ أصوات معارضه واستمرار نهبها لإيرادات الدولة لصالح قياداتها بمسمّى المجهود الحربي وغيره ولذلك تعمل على خلط الأوراق والعبث بالجهود الدولية.

وأشار إلى أن "التصعيد الحوثي يؤكد أن لا نية للحوثيين تجاه السلام في اليمن والرهان اليوم على جدية إيران في وقف الحرب في اليمن.. مضيفًا: “تستطيع إيران إيقاف الحرب وبيدها القرار كون مجلس الحرب في اليمن بيد قيادات في الحرس الثوري الايراني، وحديث إيران عن أن قرار الحوثي بيده استغفال للجميع وتأكيد على أن إيران غير جادة في تسوية علاقاتها في المنطقة".

ويرى الباحث السياسي أن "الساحة السياسية اليمنية لاتزال غير مهيأة لتحقيق سلام ومجلس القيادة الرئاسي في حاجة إلى أن يخوض معركة عسكرية يغير فيها قواعد المعركة ويحقق فيها انتصارا أكبر تجاه الحديدة حتى تشعر الحوثية بالخطر على مصالحها وتقترب تجاه السلام".

يشار إلى أن مليشيا الحوثي أبدت مواقف متنقلبة، إزاء المصالحة السعودية الإيرانية، وقللت - على لسان قياداتها - من أهمية تلك المصالحة، وانعكاساتها على الملف اليمني.