المشهد اليمني
الخميس 13 يونيو 2024 01:11 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

عاجل: مشايخ وعقال أمانة العاصمة صنعاء يخرجون عن صمتهم ويرفضون توجيهات مليشيات الحوثي

رئيس النقابة الدكتور حميد المطري
رئيس النقابة الدكتور حميد المطري

أصدر مشائخ وعقال أمانة العاصمة صنعاء، بيانًا توضيحيًا لممارسات مليشيات الحوثي بحقهم، ورفضهم الكثير من توجيهاتها الطائفية.

وأكد بيان، أدلى به المسؤول القانوني في نقابة مشائخ وعقال امانة العاصمة مصطفى الجعدبي على لسان رئيس النقابة البرلماني السابق الدكتور حميد المطري أن النقابة محاربة من الحوثيين بكل قوة، مما أعاق نشاطها وفاعليتها والقيام بدورها النقابي في حماية مشائخ وعقال أمانة العاصمة.

وأشار البيان الذي نشره العميد محمد عبدالله الكميم، قبل قليل، ورصده "المشهد اليمني" إلى أن قد تم استدعاء رئيس النقابة إلى جهاز المخابرات والأمن الحوثي، وأن رئيس النقابة شخصيا محارب وغير مرغوب فيه في العمل النقابي .

وكشف أن "رئيس النقابة التزم بعدم ممارسة العمل النقابي وتعهّد بإغلاق مقر النقابه وسحب البطائق وإلغاء النقابة وكثير من الشروط التزم بها دون الافصاح بها والتي تعيق العمل النقابي من تجبر المليشيات وتوجيهاتهم المجحفة وإهانتهم من قبل اقسام الشرطة والقيادات في امانة العاصمة". وفق المسؤول القانوني.

وأشار إلى أن "هذه الإجراءات التعسفية، تأتي على خلفية مواقف المشائخ والعقال الرافضين لكثير من توجيهات الحوثيين بالتجنيد والحشد والتعبئة وإرغام الناس على التبرعات وكثير من الممارسات الطائفية والممارسات الأمنية والانتهازية التي يجبرون بها المشائخ والعقال في الأمانة وتجبر بها النقابة على وجه الخصوص".

كما كشف مسؤول النقابة القانوني، أن هناك مخطط لتشكيل هيئة نقابية جديدة تتماشى مع نهج المليشيات وتساعدهم على تمرير الكثير من المخططات الخبيثة تجاه الرموز الاجتماعية في أمانة العاصمة.

الجدير بالذكر، أن مليشيات الحوثي، تستغل المشايخ والعقال في أمانة العاصمة ومناطق سيطرتها لتجنيد المقاتلين، وتبتزهم بالتهديد والوعيد، ملغية أي صلاحيات سابقة كانت معتمدة لها قبل الانقلاب.