المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 01:54 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن

المنتخب القطري يضع لمساته الأخيرة استعدادا لمواجهة السنغال ويعد الجماهير بتقديم الصورة الإيجابية والخروج بالنتيجة المطلوبة


أنهى المنتخب القطري الأول لكرة القدم، مساء الخميس، تحضيراته استعدادًا لمواجهة نظيره السنغالي اليوم الجمعة على استاد الثمامة، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في نهائيات كأس العالم قطر 2022.


وخاض “الأدعم” تدريباته الأخيرة على ملاعب أسباير زون بقيادة المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي وضع لمساته الأخيرة على التشكيل الذي سيخوض المواجهة.

وطالب سانشيز جميع اللاعبين بالتركيز الذهني ورفع معدلات الثقة، وذلك من أجل المحافظة على الأمل في بلوغ الدور ثمن النهائي. وركزت تدريبات المنتخب على الجوانب التكتيكية والخططية، وأسلوب بناء الهجمات من الخلف والتحكم بالسرعة في الأداء. ووفقًا للتدريبات التي سادتها أجواء من الهدوء والثقة يبدو أن سانشيز سيدخل بتشكيلة مختلفة إلى حد ما عن التشكيلة التي خاض بها المواجهة السابقة أمام المنتخب الإكوادوري خاصة على مستوى الخط الخلفي وكذلك في محوري الوسط.

بالمقابل تركّزت جهود كافة مفاصل الجهاز الإداري للمنتخب من أجل استعادة الثقة، وإظهار الوجه الحقيقي لبطل آسيا، وقد تعزّز ذلك بعد إعلان الجهاز الطبي عدم وجود أي إصابات وأن الصفوف مُكتملة عشية المواجهة المرتقبة.

من جهته درس الإسباني سانشيز المنتخب السنغالي وتابع مباراته الأخيرة أمام المنتخب الهولندي التي خسرها بطل إفريقيا بهدفين نظيفين، حيث حاول المدرب البحث عن أبرز نقاط القوة والضعف لتحديد المهام الخاصة التي سيوكلها للاعبي المنتخب القطري غدًا.

وعقد سانشيز عدة محاضرات نظرية مع اللاعبين، فردية وجماعية، إلى جانب استعراض العديد من الفيديوهات التي لخّصت الأداء الذي ظهر به المنتخب في لقاء الإكوادور لتلافي الوقوع في الأخطاء، والحرص على الاستفادة من الكرات العرضية، والسرعة في الارتداد إلى مناطق المنافس من خلال شرح مهام كل لاعب في المباراة، مؤكدًا للجميع أن الهدف في لقاء الغد يرتكز على تقديم عرض مشرّف يُسعد الجماهير بالمقام الأول.

وأكد محمد مونتاري مهاجم المنتخب القطري جاهزية جميع اللاعبين لتقديم العرض المأمول في لقاء الغد، مشيرًا إلى أن الثقة كبيرة في صفوف المنتخب والآمال لا تزال قائمة في الصعود إلى دور الستة عشر.

وأضاف اللاعب في تصريح له: “الجميع في أتم الجاهزية، وقد ركّزنا في الأيام الماضية على معالجة العديد من النقاط، وحاولنا الاستعداد بصورة نفسية وبتركيز ذهني شديد، بهدف تحسين الصورة ومُصالحة الجماهير التي لم تبخل علينا بالمساندة والدعم”.

وتابع: “الدعم الجماهيري مهم جدًا بالنسبة لنا ، ونحن ننتظر جماهيرنا في استاد الثمامة، ونعدهم أن نقدّم الصورة الإيجابية ونخرج بالنتيجة المطلوبة”.

وختم مونتاري: “يتوجب علينا أن نكون في قمّة جاهزيتنا، ونحسب حساب كافة الاحتمالات، ونعلم جيدًا أن المنتخب السنغالي أحد أبرز المنتخبات في العالم، ورغم خسارته أمام هولندا لكنه أبلى بلاءً حسنًا، لذا لا بد من اللعب بحذر وروح قتالية عالية كي نحقق هدفنا”.

بدوره، أعرب خالد منير لاعب المنتخب القطري عن أمله بتحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب السنغالي، مؤكدًا على أهمية اللقاء والحرص الهائل في صفوف المنتخب لإظهار الصورة التي ينتظرها جمهور المنتخب.

وأضاف: “تحقيق نتيجة إيجابية سيعزّز من موقفنا في المجموعة قبل موعد المباراة الأخيرة أمام المنتخب الهولندي، لذا مباراة الغد تكتسب أهمية كبيرة وتحدّد المصير على نحو كبير، والجميع حرص على الإعداد بشكل قوي خلال الأيام الأخيرة وكان من المهم عودة الثقة إلى الجميع”.

وختم: “الكل جاهز لخوض التحدي في مباراة السنغال، وننتظر دعم الجماهير في المدرجات، وآمل أن يخرج الجميع راضيا عن الأداء والنتيجة”.

وفي الإطار ذاته، كثّفت رابطة جمهور المنتخب القطري جهودها من خلال حضورها في عدة مناطق بهدف تشجيع الجماهير على الوقوف بجانب المنتخب الوطني ومساندته في مباراته أمام السنغال، حيث توجّهت الرابطة اليوم إلى منطقة سوق واقف وأقامت كرنفالاً جماهيريًا طالبت من خلاله الجميع الحضور بكثافة في مدرجات استاد الثمامة، قبل توجهها إلى قرية العنابي في منطقة مشيرب لحضور الفعاليات التي أقامها الاتحاد القطري لكرة القدم لجماهير المنتخب، وقد أعربت الجماهير المواكبة للفعاليات عن أملها في قدرة المنتخب القطري على تصحيح المسار والعودة إلى المنافسة، مشدّدين على أن الآمال المعقودة كبيرة اليوم خاصة أن الثقة هائلة بهذا المنتخب الذي تمكّن من تحقيق إنجاز تاريخي والفوز بلقب أمم آسيا في العام 2019 بعد أن قدّم عروضًا لا تنسى.