المشهد اليمني
الأحد 21 يوليو 2024 09:35 صـ 15 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الجيش الأمريكي يعلن عن ضربة جديدة ضد الحوثيين وإحباط تهديد وشيك يستهدف الولايات المتحدة إعلان عسكري حوثي بشأن عمليتين عسكريتين ردًا على قصف ميناء الحديدة أول رد حوثي على قصف ميناء الحديدة.. وإعلان للجيش الإسرائيلي لماذا اختارت إسرائيل ‘‘ميناء الحديدة’’ ومخازن النفط بدلًا من صنعاء وصعدة؟ محلل سياسي يجيب الهاشمية.. التقديس والاحتلال الناعم للمسلمين (الحلقة الثالثة) درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد تقرير دولي صادم .. ربع سكان هذه الدولة العربية مجانين بيان الحراك التهامي السلمي والمقاومة التهامية بشأن الاستهداف السافر للكيان الاسرائيلي للحديدة والمنشآت المدنية مصادر تكشف عن السيناريو المرجح للرد الإسرائيلي على أي هجمات حوثية جديدة بعد قصف خزانات النفط بالحديدة ..الحوثيون يوقفون عدد من محطات البترول عن العمل تمهيدا لتفعيل السوق السوداء اول رد للحكومة المصرية على العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي اليمنية قيادي حوثي منشق يحمل ” الحوثي” مسئولية العدوان الإسرائيلي على الحديدة

الانشقاقات تضرب صفوف مليشيا الحوثي.. والصراع يبلغ ذروته بين قيادات من صعدة وعمران

تواصل الانشقاقات ضرب صفوف مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران، حيث بلغ خلال الأيام القليلة الماضية، صراع الأجنحة ذروته بين قيادات حوثية من محافظة صعدة وأخرى من محافظة عمران.

وتحول الصراع بين قيادات حوثية رفيعة من محافظتي عمران وصعدة، إلى صراع محموم على أرض الواقع بمحافظة إب الخاضعة لسيطرة المليشيات الإرهابية، على خليفة نهب مساحات شاسعة من أراضي الاوقاف بالمحافظة.

وقالت مصادر متعددة، إن الصراع بلغ ذروته في محافظة إب، بين "عبدالمجيد الحوثي"، رئيس هيئة الأوقاف التابعة للحوثيين (من صعدة) ويمثله "بندر العسل" المُعين من قبل الحوثيين مديراً لأوقاف إب، (من عمران)، وبين القيادي الحوثي "ناصر العرجلي" وكيل وزارة الصحة السابق وعضو مجلس الشورى الحالي في سلطات مليشيا الحوثي (من عمران)، حول أراضي الاوقاف .


وأوضحت المصادر أن الأرض المتنازع عليها تُسمى بـ "شعب العرام" وتقع في مزارع العارضة العليا بجبل المعموق في منطقة الحمامي بعزلة ثواب الأسفل شمال غرب مديرية الظهار، وتبلغ مساحتها أكثر من 7500 قصبة وتُقدر قيمتها بعشرات المليارات.

ولفتت المصادر إلى أن الصراع بلغ ذروته بعد أن تعرض "العرجلي" لحادثة إطلاق نار على سيارته من قبل مجهولين أثناء مروره في شارع المطار شمال صنعاء، أصيب خلالها شقيقه الاصغر "ردفان" الذي توفي لاحقا متأثراً بإصابته.

واتهم القيادي الحوثي "ناصر العرجلي"، محمد جحاف والذي يشغل حالياً منصب وكيل الهيئة العامة للأوقاف لدى الميليشيا، والقيادي بندر العسل المعين من قبل المليشيا مديرا لأوقاف إب، بالوقوف وراء الحادثة.

وفي محاولة على ما يبدو لتهدئة الصراع على خلفية محاولة تصفية "العرجلي" توصلت الأطراف الحوثية المتصارعة مؤخراً إلى إتفاق قضى بتفويض القيادي الحوثي عبدالمحسن الطاووس والقيادي "عبدالكريم محمد الشامي" لحل النزاع القائم، وذلك في مقدمة لتقاسم الأراضي حسب مصادر مطلعة.

وبدأت القضية حين نصّب "ناصر العرجلي" نفسه مفوضا عن شخص من أبناء محافظة إب يدعى "أحمد ناشر علي سعدان" الذي يدعى ملكيته للأرض التي صدرت فيها أحكام قضائية لصالح الأوقاف.

واصطدم "العرجلي" الذي يسعى للاستحواذ على الأرض ببندر العسل المتهم هو الآخر بالسعي لنهب الأرض وتحويلها الى أملاك شخصية له وللقيادي الحوثي "عبدالمجيد الحوثي".

وشهدت محافظة إب، عمليات نهب واسعة لأراضي الأوقاف وأملاك الدولة من قبل قيادات حوثية قادمة من محافظات شمال الشمال، وبتسهيلات من قيادات محلية موالية لها.