المشهد اليمني
السبت 22 يونيو 2024 06:35 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وقفة مع الشيخ السّلامي حول مفهوم الموالاة قتلت أمل صرف المرتبات.. مليشيات الحوثي تلوح بالانسحاب من خارطة الطريق السعودية تسببت بارتفاع وفيات الحجاج.. مصر تعلن سحب رخص 16 شركة سياحة تحايلت لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية غسل الكعبة بنفسه أكثر من 1000 مرة وذكره الرسول بحديث شريف.. وفاة سادن الكعبة المشرفة الدكتور الشيبي عيدروس الزبيدي يستهدف معقل عبدالملك الحوثي ويعلن: النهاية اقتربت والجماعة دقت آخر مسمار في نعشها عاجل: ضربات أمريكية عنيفة على مواقع بمناطق الحوثيين تقرير دولي يفضح كيف استغلت ميليشيا الحوثي المساعدات الانسانية لتعزيز امكاناتها وافقار الشعب اليمني العثور على أعمال سحر في جبل عرفات.. عالم أزهري يحسم الجدل (فيديو) انفجارات عنيفة تهز عاصمة عربية .. وإعلان للسلطات الأمنية (فيديو) مقتل وإصابة سبعة أشخاص في حادث تصادم مروع جنوبي اليمن الإفراج عن أحد قيادات ‘‘البهائية’’ من سجون الحوثيين بصنعاء بعد عام على اعتقاله الكشف عن مكان إطلاق الصواريخ الحوثية نحو البحر العربي.. وانفجارات تهز محافظتين

لماذا أطلق الإعلام السعودي لقب”الأمير الجريء” على الأمير ”خالد بن سلمان” بعد عملية ”عاصفة الحزم”

كشفت مصادر صحفية وإعلامية خليجية، عن أسباب تسمية الإعلام السعودي للأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ب"الأمير الجريء".

وذكرت المصادر أن الأمير خالد بن سلمان، كان من أوائل من شاركوا في الضربات الجوية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ونتيجة تلك المشاركات لقبه الإعلام السعودي بـ"الأمير الجريء".

وتفيد صحيفة "القبس" الكويتية في تقرير سابق، بأنه عندما تولى والده ولاية العهد في يونيو 2012، لم يضعه في تصنيف مختلف عن مجموعته، بل واصل مهامه القتالية إلى جانب الطيارين السعوديين.

وبعد انطلاق عملية "عاصفة الحزم" في مارس 2015، ظهر الأمير خالد بن سلمان، وهو يرتدي زيه العسكري الخاص بالقوات الجوية، بينما يقبل يد شقيقه الأمير محمد.

وكشفت تقارير اخبارية، أن الأمير خالد بن سلمان شارك في أول ضربة جوية نفّذتها المملكة ضد "داعش" في 23 سبتمبر 2014 داخل الأراضي السورية.

وتدرب الأمير خالد بشكلٍ مكثف مع الجيش الأمريكي في كل من الولايات المتحدة والسعودية، وقد حلّق طياراً مقاتلاً بإجمالي يقارب 1000 ساعة طيران، لكن إصابة في ظهره أجبرته على التوقف عن الطيران، فعمل ضابطاً في مكتب وزير الدفاع.

ونظراً إلى مشاركته الفاعلة في سلاح الجو السعودي، تم تكريم الأمير خالد، حيث حاز نوط درع الجنوب، ونوط المعركة، ونوط الإتقان، ونوط سيف عبد الله.

وفي 27 سبتمبر الجاري، أصبح الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، نجل الملك، وزيراً للدفاع خلفاً لأخيه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي حمل حقيبة الوزارة منذ بداية العام 2014.