الأربعاء 28 فبراير 2024 01:28 مـ 18 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

خبير عسكري يكشف عن أسباب ضغط الأمم المتحدة لتمديد الهدنة في اليمن

كشف الباحث اليمني المتخصص في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، الدكتور علي الذهب، عن الأسباب التي تجعل الأمم المتحدة تضغط باتجاه تمديد الهدنة في اليمن حتى فبراير 2023.

وقال الذهب فى سلسلة تغريدات على تويتر رصدها "المشهد اليمني"، إن أزمة اليمن باتت ورقة مساومة خارجية، وهي بالنسبة إلى إدارة بايدن، ورقة مركبة الربح، لارتباطها باحياء الاتفاق النووي مع إيران، وأمن تدفق الطاقة، وسلاسل الإمداد إلى الغرب، تعويضا لتداعيات حرب أوكرانيا.

مضيفًا: "في نوفمبر 2022، سيكون هناك انتخابات نصفية، في إطار الكونجرس الأمريكي، وبعض من حكام الولايات، وسيشتد التنافس بين الديمقراطيين(بزعامة بايدن)، والجمهوريين".

مؤكدًا أن نتائج الانتخابات الأمريكية القادمة مرتبطة بما ستحققه إدارة بايدن في الشرق الأوسط، فضلا عن أوكرانيا، للوفاء بما قطعته للناخبين عام 2020.

وقال الخبير العسكري الذهب، إن الضغوط المتعددة المصدر التي تمارس على الحكومة اليمنية واضحة، ويصعب على الحكومة رفضها بوضوح؛ لأن نتائج ذلك فوق احتمالها.

واختتم بقوله: "الحال كذلك بالنسبة إلى الحوثيين الذين يلعبون مع واشنطن في الظل، ومع إيران في الممكن.. ويبقى الميدان والإدارة الذكية له، فمن سيكون الأذكى إدارة، يا ترى؟".