المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 01:33 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل اغتيل الرئيس الإيراني ومن وراء الحادث؟ انشاء جهاز قمعي جديد في صنعاء بقيادة نجل مؤسس المليشيات الحوثية .. والكشف عن مهمته رئيس هيئة الأركان ‘‘صغير بن عزيز’’ يوجه دعوة لليمنيين في ذكرى الوحدة.. ويستفز الانفصاليين برسالة قاسية بعد الانهيار المروع.. أكاديمي اقتصادي يستبعد نجاح فكرة البنك المركزي للحد من تدهور الريال اليمني! أمطار رعدية على 13 محافظة خلال الساعات القادمة.. والأرصاد تحذر من عواصف وسيول غزيرة مليشيا الحوثي تعلن إلغاء اتفاقية مع شركة أجنبية وتبدأ محاكمة 12 شخصًا إصاة امرأة وطفلين في انفجار جنوب غربي اليمن بالتعاون مع 3 دول خليجية.. تحرك أمريكي جديد بشأن اليمن وهجمات الحوثيين في البحر الأحمر.. وإعلان لوزارة الخارجية تعميم هام من وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لكافة موظفي القطاع الحكومي إسقاط طائرة أمريكية وسط اليمن.. وإعلان عسكري للحوثيين هل تستطيع الشرعية استعادة ‘‘الدولة’’؟ انهيار مرعب للريال اليمني.. ووصول أسعار صرف الدولار والريال السعودي إلى أعلى مستوى

انطلاق حملة إلكترونية واسعة لكشف جرائم مليشيا الحوثي بحق الأطفال في اليمن

أطلق ناشطون يمنيون، مساء اليوم الأحد، حملة إلكترونية واسعة، لكشف جرائم والانتهاكات المستمرة لمليشيا الحوثي الانقلابية، بحق الطفولة في اليمن.

وكشف الحملة التي انطلقت تحت وسم ( #الحوثي_ينتهك_الطفوله #الحوثي_يجند_الاطفال )، أرقامًا مفزعة للضحايا الأطفال الذين جندتهم المليشيات الحوثية في الحرب.

وجاءت الحملة بعد نشر مقاطع فيديو مسربة من معسكرات مليشيا الحوثي، ظهرت فيها قيادات حوثية وهي تعبئ الأطفال فيما تسمى بالمراكز الصيفية بالأفكار المتطرفة وشعارات الموت.

وطالبت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بمواقف واضحة من تصعيد مليشيا الحوثي الإرهابية لعمليات تجنيد الأطفال، تحت غطاء "المراكز الصيفية".

ونشر وزير الإعلام والسياحة والثقافة، معمر الإيراني في "تويتر"، مشاهد فيديو، لتدريبات عسكرية تقوم بها المليشيات الحوثية لأطفال قصر في ساحات احدى المدارس.

ووصف الوزير الارياني، المشاهد المتداولة من المعسكرات التي استحدثتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران لاستدراج وتجنيد وتدريب أطفال دون ( 10 اعوام)، بالصادمة.

مؤكدًا أن مليشيا الحوثي الإرهابية تواصل تجنيد الأطفال تحت غطاء ما تسميها “المراكز الصيفية” تحضيراً للزج بهم في مختلف جبهات القتال في ظل الهدنة الأممية، ورداً على مساعي التهدئة وإنهاء الحرب وإحلال السلام.

وأشار الإرياني إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية عملت على تجنيد الأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها والدفع بهم لخطوط النار في ظل صمت دولي مستغرب وغير مبرر، وتقاعس من منظمات وهيئات حقوق الإنسان وحماية الطفل من القيام بدورهم في التنديد بهذه الجريمة النكراء، ووقف عمليات القتل الجماعي لأطفال اليمن.

وأكدت تقارير حقوقية، أن المليشيات الحوثية، تقوم بتحشيد كبير للعناصر من مناطق سيطرتها وتدفع بتعزيزات آليات عسكرية وتجهز لمعارك واسعة، مستغلة بذلك الهدنة الإنسانية في البلاد وتوقف الضربات الجوية للتحالف العربي.

والجمعة، قال مسؤولان حوثيان لـ"أسوشييتد برس" إن "الحوثيين جندوا عدة مئات من الأطفال، بينهم أطفال في عمر 10 سنوات، خلال الشهرين الماضيين، ونشروهم على خطوط الجبهة ضمن حشد للقوات خلال الهدنة"، مشيرين أنه "لا مشكلة في هذه الممارسة (عمليات التجنيد)، وجادلا بأن الصبية من عمر 10 أو 12 عاماً يعتبرون رجالاً.