السبت 24 فبراير 2024 09:36 صـ 14 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إعلان رسمي بشأن مرور الحجاج عبر طريق صنعاء مارب عقب فتحها من جانب الشرعية جماعة الحوثي ترفض الاستجابة لوساطة قبلية بفتح طريق دمت - مريس بالضالع .. ويعترفون ”نحن من يغلق الطريق”-فيديو ضربة استباقية للجيش الأمريكي ضد الحوثيين .. وبيان للقيادة المركزية صحيفة إماراتية: عودة وشيكة للحرب في اليمن.. والحوثيون يحصلون على ‘‘فرصة ذهبية’’ الهندي الذي سرق ثورة الشعب الفارسي درجات الحرارة المتوقعة في عموم المحافظات اليمنية حقائق صادمة عن طريق (صنعاء-صرواح-مأرب) الذي أعلن الحوثيون فتحه ردا على إعلان العرادة فتح الرئيسي فرضة نهم مصادر عسكرية تكشف عن قرارات واجراءت وشيكة لقيادة الشرعية ”مفاجآتهم لا تنتهي”.. أحد كبار مسؤولي الدفاع الأمريكية: الحوثيون يواصلون مفاجأتنا ولا نعلم ماذا لديهم! كيف أثرت الهجمات الحوثية على موانئ الاحتلال الإسرائيلي؟.. مصادر اسرائيلية تكشف المستور معلومات جديدة عن الهجوم الحوثي على السفينة البريطانية.. بيان أمريكي عن أضرار جسيمة وكارثة بيئية بعد تسرب النفط الحكم بالسجن 8 سنوات على ”رئيس دولة عربية” سابق ومذكرة رسمية بالقبض عليه

شاهد بالصور .. الثلوج تغمر إحدى الشعاب بمحافظة إب وسط تحذيرات للمزارعين

الثلوج في إب
الثلوج في إب


شهدت محافظة إب مساء أمس أمطارا رعدية غزيرة، صاحبها سقوط البرد بأحجام كبيرة ومتوسطة، غطت مساحات واسعة من شعاب وجبال المحافظة .
وأطلع "المشهد اليمني"، اليوم الأثنين على عددا من الصور التي نشرها العديد من الناشطين على منصات التواصل الإجتماعي والتي وثقها الأهالي في منطقة الدليل ومفرق حبيش والسحول بمحافظة إب والتي تظهر الأمطار والبرد المصاحب لها.
وبحسب الصور فإن حجم الثلج أثار الرعب لدى المزارعين وخاصة أصحاب المزارع غير المغطاة والتي قد تتعرض للدمار وخاصة مزارع الخضروات .
وشهدت محافظات إب وتعز و الضالع امطارا متفاوتة بين غزيرة ومتوسطة وخفيفة خلال الأسبوع الماضي لكن بقية المحافظات اليمنية مازالت تعاني من موجة الجفاف .
وتضرب موجة الجفاف المناطق الجبلية، وأصبح غالبية السكان بمحافظات صنعاء وحجة وعمران وذمار غير قادرين على الحصول على مياه الشرب بسهولة دون تقديم المليشيا الحوثية الدعم للمواطنين وتوفير المياه بأسعار رخيصة حيث يباع صهريج المياه " وايت الماء " بمبلغ 15 ألف ريال .
وسخرت المليشيا الحوثية من المواطنين بعد اتهامهم بمنع الزكاة وتحميلهم عبء تأخر نزول المطر والتي ربطوها أيضا بعدم التحرك للجبهات للقتال مع المليشيا، داعية المواطنين بدفع أموالهم وأبنائهم للجماعة الحوثية والتقرب بالدعاء بفاطمة وعلي والحسن والحسين من أجل نزول الأمطار والشرك بالله من خلال ذبح الثيران وإعطائها لمشرفي الجماعة لتوزيعها لأسرهم وجبهات القتال .