السبت 13 أبريل 2024 12:39 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الكشف عن مهندس دمج التشكيلات العسكرية في وزارتي الدفاع والداخلية.. والقائد القوي الذي سيتولى قوة الردع ضد اي متمرد

كشفت مصادر سياسية وإعلامية مطلعة، عن مهندس دمج التشكيلات العسكرية لجميع المكونات اليمنية في إطار الجيش والأمن(وزارتي الداخلية والدفاع).

وقالت المصادر، إن عضو المجلس الرئاسي العميد "أبو زرعة المحرمي" هو مهندس" خطة رئيس المجلس الرئاسي الدكتور رشاد العليم، لدمج كافة القوات ضمن هياكل وزارتي الدفاع والداخليه اليمنية.

وبحسب المصادر فإن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، سيخول قوات العمالقة بقيادة المحرمي لتكون الضمانه للتنفيذ دمج التشكيلات العسكرية في وزارتي الدفاع والداخلية، وتكون قوات العمالقة هي الرادع لاي فصيل مسلح يخالف ذلك.


والسبت، أجرى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي قائد ألوية العمالقة الجنوبية عبد الرحمن أبو زرعة المحرمي، أول تحركاته من أجل دمج ألوية العمالقة الجنوبية والأحزمة الأمنية في إطار الجيش والأمن.

وعقد المحرمي، اليوم اجتماعا بقادة ألوية العمالقة الجنوبية والأحزمة الأمنية في عدن – لحج – أبين، وفق المركز الإعلامي لألوية العمالقة.

وبحسب المصادر فإن المحرمي ناقش في اللقاء العديد من القضايا العسكرية والأمنية أكد النائب أن التأهيل والتدريب وفتح المعاهد والكليات العسكرية سينال الأهمية الكبرى في الفترة القادمة.

وأشار النائب إلى أن مجلس القيادة الرئاسي قام بتشكيل لجنة لإصلاح أوضاع القوات العسكرية والأمنية وتوحيد العمل الأمني والعسكري وسيتم الإعلان عنها في الأيام القادمة.

وتأتي تحركات المحرمي بالتزامن مع تحركات مكثفة يقوم بها مجلس القيادة الرئاسي اليمني، للعمل على توحيد الصف ودمج جميع التشكيلات العسكرية في وزارتي الدفاع والداخلية، تحت قيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس الرئاسي الدكتور رشاد العليمي.