السبت 24 فبراير 2024 10:08 صـ 14 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
العقيدة العسكرية الإيرانية: من الحظر والتصنيع المحلي إلى تاجر الأسلحة (1) انهيار قياسي للريال اليمني .. وقفزة جنونية للعملات الأجنبية إعلان رسمي بشأن مرور الحجاج عبر طريق صنعاء مارب عقب فتحها من جانب الشرعية جماعة الحوثي ترفض الاستجابة لوساطة قبلية بفتح طريق دمت - مريس بالضالع .. ويعترفون ”نحن من يغلق الطريق”-فيديو ضربة استباقية للجيش الأمريكي ضد الحوثيين .. وبيان للقيادة المركزية صحيفة إماراتية: عودة وشيكة للحرب في اليمن.. والحوثيون يحصلون على ‘‘فرصة ذهبية’’ الهندي الذي سرق ثورة الشعب الفارسي درجات الحرارة المتوقعة في عموم المحافظات اليمنية حقائق صادمة عن طريق (صنعاء-صرواح-مأرب) الذي أعلن الحوثيون فتحه ردا على إعلان العرادة فتح الرئيسي فرضة نهم مصادر عسكرية تكشف عن قرارات واجراءت وشيكة لقيادة الشرعية ”مفاجآتهم لا تنتهي”.. أحد كبار مسؤولي الدفاع الأمريكية: الحوثيون يواصلون مفاجأتنا ولا نعلم ماذا لديهم! كيف أثرت الهجمات الحوثية على موانئ الاحتلال الإسرائيلي؟.. مصادر اسرائيلية تكشف المستور

إعلان جديد من الجيش بشن التطورات في جبهات القتال في ظل الهدنة

تواصل مليشيا الحوثي الإيرانية خرق الهدنة الأممية في مختلف جبهات القتال، في ظل التزام قوات الجيش والمقاومة بها وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية التي تقضي بالوقف التام لإطلاق النار.

واوضحت قوات الجيش الوطني في تقرير لها، بان المليشيات الحوثية ارتكبت 126 خرقاً للهدنة خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين ( 5 – 6 مايو)، منها 36 خرقاً في جبهات محافظة حجة، و27 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و27 خرقاً في جبهات محور تعز، و24 خرقاً في محوري البرح غرب تعز وحيس جنوب الحديدة، و11 خرقاً في جبهات الجوف، وخرقاً واحداً في جبهة كتاف البقع شمال محافظة صعدة.

واشار التقرير الى ان الخروقات تنوّعت بين محاولات تسلل مجاميع حوثية مسلحة إلى مواقع عسكرية لقوات الجيش، واستهداف مواقع في كافة الجبهات بالمدفعية والعيارات وبالطائرات المسيّرة المفخخة وأسفرت إحدى الهجمات الجوية عن إصابة جندي من أبطال قوات الجيش في منطقة الحيمة محافظة تعز.

ولفت التقرير، الى استمرار المليشيا الحوثية في استحداث مواقع عسكرية ونشر قناصة ومدافع وعيارات وشق طرقات فرعية، إضافة الدفع بتعزيزات كثيفة بينها عربات (بي ام بي) وأفراد إلى مختلف الجبهات وبالأخص جبهات محور تعز، والدفع بمجاميع مسلحة من عناصر المليشيات للتمركز في مرتفعات مطلة على المنفذ الذي بادرت القوات المشتركة لفتحة من طرف واحد (خط حيس- الجراحي).