المشهد اليمني
الخميس 18 أبريل 2024 10:59 مـ 9 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كيف سترد إيران إذا هاجمت إسرائيل منشآتها النووية؟؟ الكشف عن وساطة سعودية عمانية جديدة بعد إصدار الحوثيين عملة معدنية وقرار الشرعية بنقل البنوك من صنعاء إلى عدن تنبيه مهم من لجنة الطوارئ بمحافظة مأرب بشأن المنخفض الجوي خبيرة أرصاد تكشف سرا خطيرا لم يحدث منذ 75 عاما بعد فيضانات الإمارات وعُمان شاهد .. فيديو لـ”طفلة يمنية ” تخزن قات وتثير الاستياء على مواقع التواصل ”بن دغر” يدعو الحكومة إلى القيام بهذا الامر بحضرموت الكشف عن خطة روسية لاغتيال رئيس أوكرانيا بسبب شاب عربي ... ولية عهد هولندا تهرب من بلدها وتتخلى عن حلم السلطة بعد تحذيرات من أجهزة الأمن! ”تصعيد رياضي سياسي: حراسة المجلس الانتقالي تُلقي بظلالها على إحدى الأندية وتمنع مرورهم إلى جولدمور” مطار عدن يرفع الجاهزية استعدادا للمنخفض الجوي نقل فنان يمني شهير للعناية المركزة وفد حوثي في طريقه للسعودية.. الكشف عن جولة مشاورات جديدة بين الحكومة والحوثيين بشأن خارطة الطريق

”الحوثيون” يوزعون صدقات لبعض أكاديميي أكبر جامعة يمنية بقيمة 30 دولار!

نقود يمنية بأحد المؤسسات الحكومية (أرشيفية)
نقود يمنية بأحد المؤسسات الحكومية (أرشيفية)



تعمدت المليشيا الحوثية إهانة الأكاديميين العاملين في الجامعات الواقعة في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها وخاصة في جامعة صنعاء أكبر صرح علمي في اليمن من خلال إيقاف مرتباتهم وتحويل مبالغ هزيلة لبعضهم من الصدقات بما يوازي 30 دولارا.
وقالت مصادر أكاديمية، إن سلطات جماعة الحوثي حولوا الأكاديميين العاملين في جامعة صنعاء إلى مستحقين للصدقة، وقاموا بصرف عشرين ألف ريال فقط لعدد محدود من الموالين لهم من أموال الزكاة، بينما كانت مرتب الواحد منهم أكثر من ألف دولار - 600 الف ريال يمني - إبان سيطرة الحكومة الشرعية اليمنية على البلاد؛ أي عام 2014.
وأضافت المصادر أن الأكاديميين عبروا عن غضبهم من تصرفات المليشيا الحوثية التي تتعمد تدمير التعليم في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها والتي كان آخرها طرد عديد من أعضاء هيئة التدريس من السكن الخاص بالجامعة لصالح قيادات حوثية، تم إحلالها بديلا عنهم في السكن .
وأكدت المصادر أن الأكاديميين اليمنيين تم إيقاف التأمين الصحي لهم وتوفي عديد منهم، نتيجة لعدم قدرتهم في الحصول على التطبيب وقيمة العلاج؛ منهم 80 عضو هيئة تدريس توفوا في ظروف غامضة، تم إرجاع سبب وفاة غالبيتهم إلى فيروس كورونا .
يحدث ذلك؛ رغم تحويل المليشيا الحوثية للجامعة الحكومية من جامعة حكومية إلى أهلية بعد فرض رسوم باهظة على الطلاب تفوق الرسوم المقررة في الجامعات الأهلية إلى أن المليشيا الحوثية تنهب أموالها وتجبر الأكاديميين على التدريس بمبالغ زهيدة.