الخميس 22 فبراير 2024 09:50 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أول وأقوى تحرك عسكري صيني في خليج عدن للتصدي لـ”القراصنة والإرهابيين” بعد تزايد الهجمات الحوثية ”الحوثي يهدد السلام في اليمن والمنطقة ويتجاهل اللغة التصالحية الأمريكية: ما الهدف من هذا السلوك؟”كاتب صحفي يجيب شاهد.. الفنانة اليمنية أروى تثير الجدل مع ممثل سعودي شهير عاجل: جماعة الحوثي تعلن استهداف مدمرة أمريكية وسفينة بريطانية وقصف إيلات في إسرائيل ويحيى سريع يكشف التفاصيل وكالة ”بلومبرغ” تكشف عن تفاصيل صفقة قادمة لشراء صندوق ”الاستثمارات” السعودي حصة من مجموعة ”بن لادن” أسرع رد حوثي ”عملي” على إعلان العرادة فتح طريق مأرب - صنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد ”فيديو” مجلس الوزراء يبحث ضبط أسعار الصرف في عدن وتنفيذ الأولويات التي حددها الرئيس العليمي مقتل ”نصر الله” وزوجته واصابة اطفالة بجروح اثر هجوم اسرائيلي عاجل: هجوم حوثي على سفن حربية في البحر الأحمر وإسقاط 6 طائرات مسيرة وإصابة سفينة وإعلان أمريكي بذلك ”بناء العقول أهم من بناء القصور”..خبير عسكري سعودي يدعو إلى التعليم كأولوية في إعادة إعمار اليمن قيادي حوثي يعلن موقف جماعته من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد قرارات نوعية.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يوجه بتسليم المنافذ البرية لهذه الجهة ويمنح الدفاع والداخلية مهلة شهر

مليشيا الحوثي تعلن حالة الطوارئ والاستنفار وتبدأ بتنفيذ وضعية الدفاع تحسبا لبدء عملية عسكرية مباغتة في عدة محافظات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت مصادر عسكرية وميدانية مطلعة، إن مليشيا الحوثي الانقلابية أعلنت حالة الطوارئ والاستنفار داخل صفوفها، وبدأت بتنفيذ وضعية الدفاع تحسبا لبدء عملية عسكرية مباغتة في عدة محافظات يمنية.

وقال الصحفي اليمني أحمد عايض، المتواجد في جبهات القتال بمحافظة مأرب، إن المليشيات الحوثية بدأت استعدادات واسعة لوضعية الدفاع خوفا من عملية عسكرية مباغتة لقوات الشرعية تستهدفهم في عدة محافظات.

وأوضح في تغريدة رصدها "المشهد اليمني"، أن مليشيا الحوثي الانقلابية ضاعفت استحداث الخنادق جنوب وغرب ‎مأرب وفي مناطق متفرقة بمحور حيس وفي مواقع بجبهة حرض غرب ‎حجة، إضافة للدفع بتعزيزات بشرية وعتاد لتلك الجبهات.

ويأتي ذلك بالتزامن مع رفض مليشيا الحوثي الانقلابية، لكل المساعي الدولية لإيقاف الحرب في اليمن، والدخول في مشاورات مع مجلس القيادة الرئاسي اليمني لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.