المشهد اليمني
الإثنين 27 مايو 2024 04:14 مـ 19 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إصدار الحكم بحق المغرد الكويتي الذي أساء لوزير الداخلية السعودي وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’: ما حدث في صنعاء مقدمة لإنجاح اتفاق بين الأطراف اليمنية كادت تنتهي بمجزرة مروعة.. فوضى وإطلاق نار في جلسة محاكمة قتلة رجل الأعمال ‘‘الرشيدي’’ عقب عرض مقاطع فيديو توثق الجريمة وفاة مريض بالربو جراء انقطاع الكهرباء في عدن مسؤول حوثي يسطو على ‘‘مصلى العيد’’ في إب ويشرع في البناء عليه سرقة محتويات مسجد وسط مدينة ‘‘المخا’’ بعد أيام من سرقة ‘‘نعش الموتى’’ (فيديو) أول رد من الحكومة الشرعية على ‘‘مبادرة الحوثيين’’ بإطلاق سراح 113 أسيرًا من سجون المليشيات اتلاف 8 حاويات عصائر قادمة من مصر في الجمارك بعدن ‘‘زيارة إلى اليمن’’: بوحٌ سينمائي مطلوب الأرصاد تحذر من موجة حر قاسية تضرب أجزاء واسعة من اليمن خلال الساعات القادمة.. ستصل إلى 45 درجة مئوية!! المرجع الشيعي ‘‘مقتدى الصدر’’ يتوعد بإثارة الفوضى في موسم الحج: سندخل من باب الإمام علي!! مليشيا الحوثي: سنطلق القاضي ‘‘عبدالوهاب قطران’’ بشرط واحد

قرار حوثي صارم بشأن الهواتف المحمولة في المساجد بعد تسريب مقاطع فيديو

منعت مليشيا الحوثي عناصرها والموالين لها من اصطحاب الهواتف المزودة بكاميرات خلال إقامة الأمسيات الرمضانية في المساجد والتي حولتها إلى مجالس لتعاطي القات والرقص الشعبي وسماع خطابات زعيم المليشيا.

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني، أن مليشيا الحوثي منعت أبناء منطقة جحانة بمديرية خولان الطيال في محافظة صنعاء من الدخول إلى المسجد بالهواتف الذكية وأجبرتهم على تسليمها للحراسات المفروضة أمام بوابة المسجد.

وأضافت المصادر انه المليشيات استثنت بعض عناصرها من اصطحاب جوالاتهم خلال دخولهم المسجد لسماع الخطاب التحريضي لزعيم المليشيات.

وأشارت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي تتخوف من تصوير الأمسيات الرمضانية بعد تحويل المساجد إلى مقايل لتعاطي القات والسجائر وممارسة الرقص الشعبي (البرع) والاستماع للزوامل التحريضية.

وأفادت المصادر أن المليشيات شددت الرقابة على عناصرها بعد تسريب مقاطع فيديو وصور توثق عبث المليشيات وانتهاك حرمات المساجد ومنع صلاة التراويح ومطاردة المصلين.

وأكدت المصادر أن المليشيات الحوثية شكلت لجان رقابية للتلصص حتى على عناصرها المتورطة في تصوير تلك المشاهد والقبض عليهم وتفتيش هواتفهم، حيث تعتبر المليشيات هذا التصرفات خيانة عقوبتها السجن.