الخميس 22 فبراير 2024 11:15 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
سفير يمني بعد إعلان العرادة: لن تفتح مليشيات الحوثي الطريق مهما حصل وهذا السبب معلمون يستنكرون الصلح القبلي في قضية اعتداء على زميلهم في عدن مليشيا الحوثي توجه رسالة نوعية وغير مسبوقة لشركات الشحن بشأن الإبحار في البحرين الأحمر والعرب وخليج عدن القبض على سائق مركبة قام بدهس رجل مرور في عدن ما الفرق بين طريق ”فرضة نهم” و”صرواح” من وإلى مأرب وصنعاء ولماذا أثار الرد الحوثي على مبادرة العرادة غضب اليمنيين؟ أول وأقوى تحرك عسكري صيني في خليج عدن للتصدي لـ”القراصنة والإرهابيين” بعد تزايد الهجمات الحوثية ”الحوثي يهدد السلام في اليمن والمنطقة ويتجاهل اللغة التصالحية الأمريكية: ما الهدف من هذا السلوك؟”كاتب صحفي يجيب شاهد.. الفنانة اليمنية أروى تثير الجدل مع ممثل سعودي شهير جماعة الحوثي تعلن استهداف مدمرة أمريكية وسفينة بريطانية وقصف إيلات في إسرائيل ويحيى سريع يكشف التفاصيل وكالة ”بلومبرغ” تكشف عن تفاصيل صفقة قادمة لشراء صندوق ”الاستثمارات” السعودي حصة من مجموعة ”بن لادن” أسرع رد حوثي ”عملي” على إعلان العرادة فتح طريق مأرب - صنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد ”فيديو” مجلس الوزراء يبحث ضبط أسعار الصرف في عدن وتنفيذ الأولويات التي حددها الرئيس العليمي

مسؤول حكومي: هذه أهم أولوية للمجلس الرئاسي

كشف مسؤول حكومي يمني عن أهم أولويات المجلس الرئاسي، في المرحلة الحالية، لتحقيق الهدف الكبير للمجلس والشعب اليمني.

وقال محافظ محافظة صعدة اللواء هادي طرشان الوايلي، في تصريحات لصحيفة”البلاد” السعودية، إن أهم أولوية يمكن أن تطرح في سُلم أعمال المجلس الرئاسي هي جمع الكلمة وتوحيد الصف وإعادة اللحمة الوطنية وإدارة البلاد من داخل العاصمة المؤقتة عدن، وأن يكون هدف الجميع هو كيفية توحيد القوى وكيفية توحيد الجهود لتحقيق الهدف الأسمى وهو تطهير البلاد من مليشيا الحوثي رأس الشر والفتنة التي انقلبت على الدولة والمبادئ والقيم والعقيدة، كما انقلبت على عادات الشعب وتقاليده.

وأكد الوايلي على أهمية وقوف اليمنيين صفا واحد ورمي خلافات الماضي وراء ظهورهم، مضيفا أن المشاورات جاءت بالبشرى للشعب اليمني حتى الذين يقيمون في المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية لأن معاناتهم ستنتهي قريبا بالتضامن الوقوف في وجه هذه المليشيا.

واضاف: “من يعيشون تحت سيطرة الحوثي لا يمتلكون حرية مثل تلك التي يمتلكها الساكنون في مناطق الشرعية وبالتالي جاءت هذه الاجتماعات والتغييرات كمخرج لهذا الشعب لما يعانيه من استبداد وإذلال والكبت ويجد أن المخرج لما يعانيه هو اجتماع الإخوة على كلمة سواء من شمال الوطن إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه”.

وأشار محافظ صعدة إلى أن الجميع وحدوا كلمتهم تحت قيادة مجلس القيادة الرئاسي. ونرى في شخصية الدكتور رشاد العليمي أمل لأبناء الشعب اليمني لأنه رجل دولة ويمتلك خبرة كبيرة وتحمّل هذه الأمانة وهو أهل لها وسنكون كلنا معه.

واختتم الوايلي تصريحاته بالقول: نقول للشعب اليمني عليكم أن تكونوا يداً واحدة عوناً وسنداً لهذا المجلس، وعلينا جميعاً نبذ كل الخلافات وترك كل ما يفرقنا، فجماعة الحوثي الآن بين خيارين إما أن تسلك سلوك السلام الذي ينادي به مجلس القيادة الرئاسي والأشقاء في التحالف العربي، وإما أن تختار الحرب التي لن تكون في صالحها، فليس هناك أحد يساند المليشيا الانقلابية في الداخل اليمني، وباتحاد اليمنيون سنعود البلاد كاملة لأهلها قريبا”.

وأشار إلى أن المشاورات اليمنية – اليمنية التي رعاها مجلس التعاون الخليجي استعادت اللحمة الوطنية، حيث يظهر ذلك جلياً في جلوس الإخوة الفرقاء على طاولة واحدة ونبذ الخلافات والتوجه نحو هدف واحد وغاية واحدة، فالجميع اتفق على رفع المعاناة التي تسببت فيها مليشيا الحوثي الإرهابية للمواطنين على مدى السنوات السبع الماضية.