المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 02:19 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن

بسبب ”الزواج العرفي”.. مسلسل ”براءة” يثير الجدل في تونس رغم رفض الرئيس

مسلسل براءة
مسلسل براءة

أثار مسلسل "براءة" الذي يعرض على قناة "الحوار التونسي"، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بسبب طرحه لقضية الزواج العرفي في البلاد؛ وفقا لموقع " بي بي سي".
ويتناول المسلسل الذي يخرجه سامي الفهري، قضية رجل ستيني ثري متزوج، ويريد الزواج من الخادمة ذات 18 سنة ليصدم عائلته بهذا الطلب الذي يلاقي رفضا من زوجته وأبنائه ومن المجتمع.
ووصلت أصداء النقاشات حول المسلسل إلى الرئيس التونسي قيس سعيد بعدما اشتكت راضية الجربي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية، خلال لقائها به قبل أيام تطرق المسلسل لمسألة الزواج العرفي.
ونقلت الجربي عن سعيد رفضه لمسألة الزواج العرفي في تونس، وتأكيده على عدم المس بحقوق المرأة.
واعتبرت الجربي أن التطرق للزواج العرفي في عمل فني، هو "عملية تمييع وتبسيط وتهيئة الناس لقبول مثل هذه الظواهر التي ناضلت النساء من أجل القضاء عليها وعلى تعدد الزوجات".
ورأى كثيرون أن المسلسل "يعيد تونس للوراء" ويروج لقضية "محسومة بالقانون" وهو "أمر ليس مقبول على الاطلاق".
واعترضت مغردة على تسمية الزواج بـ "العرفي" معتبرة أنه اسمه الحقيقي هو "زواج على غير الصيغ القانونية" .وأضافت "هناك دول تسمح بإحلال العقد العرفي محل الزواج مما يضمن للمرأة بعضا من "حقوقها" ولكنه أمر غير ممكن في تونس لأنه جريمة بحسب القانون.
في المقابل تحدث آخرون عن عدد كبير من قضايا الزواج العرفي في تونس وأن "الزواج العرفي أصبح حقيقة في تونس ومسلسل براءة كشف هذه الحقيقة التي صدمت الكثيرين".
واعتبر كثيرون أن المسلسل وضع أصبعه على الزواج العٌرفي الذي ظهر في تونس بعد الثورة وما تبعها من تولي أحد الأحزاب الدينية للحكم.
وفي نفس السياق كشف عن مواقف شخصية مماثلة تعرضوا لها وتطرق الدراما التونسية للزواج العرفي قد يسلط الضوء على الموضوع وانعكاسه على المجتمع.