السبت 13 أبريل 2024 12:48 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أعنف هجوم على مارب بعد وصول تعزيزات ضخمة وتدخل المدفعية و‘‘الطيران’’

شهدت جبهات مدينة مارب، مواجهات، فجر اليوم الجمعة، هي الأعنف منذ أشهر، عقب هجوم حوثي شرس على مواقع الجيش الوطني.

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تصدت لأعنف هجوم نفذته مليشيا الحوثي منذ إعلان الهدنة الأممية في الثاني من أبريل الحالي.

وأفادت المصادر أن ميليشيا الحوثي تكبدت خسائر كبيرة بعد دفعها بمجاميع متتابعة من مقاتليها للسيطرة على مواقع الجيش الوطني في العكد الرملي شرق البلق، في الساعات الأولى فجر اليوم.

وأوضحت المصادر أن المليشيات مهدت لهجومها بقصف مدفعي مكثف على الجبهة الجنوبية امتداداً إلى أطراف الجهة الغربية إلا أنها فشلت في إضعاف التحصينات الدفاعية للجيش والمقاومة الشعبية، وفق ما نقلت قناة الحدث.

بدورها، استهدفت مدفعية الجيش الوطني استحداثات وتجمعات حوثية في محيط البلق الشرقي ودمرت عددا من الأطقم والعربات المدرعة وقتل وجرح فيها العشرات من العناصر الحوثية.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية، أسقطت قوات الجيش الوطني طائرتين مفخختين للميليشيا الحوثية في الجبهة الجنوبية، وفق المصادر ذاتها.

ويأتي الهجوم الحوثي، بعد عمليات تحشيد واسعة للمليشيات الحوثية، إلى جبهات جنوب وغرب وشمال مأرب، وإرسال آليات وعربات مدرعة ومنصات إطلاق صواريخ، تزامنًا مع هدنة أممية لشهرين، مهددة بالانهيار، قبل اكتمال أسبوعها الأول.