المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 01:10 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
طقوس الحج وشعائره عند اليمنيين القدماء (الحلقة الثالثة) بينهم نائب رئيس الاستخبارات.. هجوم حوثي مباغت على قوات العمالقة وسقوط قتلى هل يوجد قانون في السعودية يمنع الحجاج من الدعاء لأهل غزة؟ أمير سعودي يحسم الجدل الجيش الأمريكي يكشف ما فعلته فرقاطة إيرانية كانت بالقرب من السفينة المحترقة ‘‘فيربينا’’ خلال استهدافها من قبل الحوثيين السلطات السعودية تصدر تعليمات مهمة للحجاج: تجنبوا هذا الفعل خلال أيام التشريق الرواية الحوثية بشأن احتراق باص في نقيل سمارة.. مقتل وإصابة 15 شخصًا ومصادر تكشف سبب الحادث هجوم جديد في البحر الأحمر وإعلان للبحرية البريطانية الأمطار تطفئ حرارة الأجواء في 14 محافظة خلال الساعات القادمة.. وتحذيرات مهمة للأرصاد تبدأ من الآن.. سنن عيد الأضحى المبارك كما وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم الكشف عن الجهة التي تعرقل الإفراج عن الشاب العدني ”البلي” إسبانيا تُسحق كرواتيا بثلاثية في افتتاح يورو 2024، وإيطاليا تُعاني لتعود بالفوز أمام ألبانيا ”أصوات كالرعد والأهالي ظنوا أنها القيامة”.. بالفيديو: قصة الزلازل والبراكين التي ضربت المدينة المنورة وكيف تسببت في حمايتها من الغرق

تحذير للمواطنين في مناطق سيطرة الحوثي.. والكشف عن الهدف من الانهيار المفاجئ للعملات الأجنبية وتؤكد ارتفاعها من جديد الآن


أطلقت مصادر اقتصادية وإعلامية، تحذيرا عاجلا للمواطنين في العاصمة اليمنية صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، من الانجرار نحو شائعات انهيار العملات الاجنبية وبيعها للصرافيين بأسعار منخفضة وغير معقولة.

وقال الصحفي اليمني الاقتصادي، وفيق صالح، إن سوق الصرف في صنعاء ، عشوائي ولايخضع لآلية العرض والطلب، وعلى الرغم من السعر هناك ثابت، إلا أنه يعد تحسن سعر الصرف في مناطق الحكومة ، بدأت العملات الأجنبية هناك تتجه إلى التراجع أمام الريال القديم، ويتم التحكم به، حتى لا تصل أسعار الصرف إلى مستويات متقاربة بين عدن وصنعاء.

وأكد صالح، أنه مساء اليوم عادت أسعار العملات الأجنبية للإرتفاع مجددا بمناطق الحكومة ،بعد أن هوت بشكل لافت خلال وقت سابق، لتعود أيضا الأسعار للارتفاع في صنعاء ، رغم أن انخفاضها لم يمكن مدعوماً بأي إجراءات أو إصلاحات نقدية.

وأوضح، أن كل مافي الأمر أنه يتم التلاعب بسوق الصرف، لنهب أموال المواطنين من العملة الصعبة بسعر بخس، وكذلك الهدف الأهم هو تفويت الفرصة على حدوث أي تقارب بين قيمة الريال القديم والجديد، تكريسا لسياسة الإنقسام النقدي.