الإثنين 4 مارس 2024 02:14 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فرض رسوم على الوجبات.. قرار مفاجئ يثير موجة غضب في عدن (وثيقة) حادث تصادم بشع بين سيارة ‘‘هايلوكس’’ ودراجة نارية.. ووفاة وإصابة 3 أشخاص غربي اليمن يقتل زوجته ليرد نجله بقتله على الفور.. جريمة بشعة تهز محافظة إب بإشراف ‘‘العرادة’’.. وساطة قبلية تنهي قضيتي قتل في مارب أحدها بين أفراد المنشآت وقبائل الجدعان أميركا تدفع ثمن لعبة التذاكي في اليمن جدول أسماء الأئمة المعتمدين لصلاتي التراويح والتهجد خلال شهر ‎رمضان بـ المسجد الحرام عملية جراحية ناجحة لعضو مجلس القيادة الرئاسي بالفيديو تفاصيل اولى محاكمة قتلة اللواء العبيدي .. المتهمون بكاء وندم والنيابة تطالب بأقصى عقـوبة القبض على عصابة متخصصة في سرقة السيارات شرقي اليمن أحدهم أدخلوا الحديد من دبره حتى مات.. الصحفي المختطف أحمد ماهر يكشف عن وفاة عدد من المختطفين في سجون الانتقالي بعدن توجيهات رسمية عاجلة بشأن نهب أدوية مهربة من قبل عصابة مسلحة في تعز قفزة نوعية للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

ما الذي تعده أبو ظبي للحوثي؟؟ الكشف عن تحضيرات إماراتية ستقرر مصير الحوثي

تجري الإمارات العربية المتحدة تحضيرات عسكرية على غير العادة، وسط إقبال بشري يمني كبير للالتحاق بمعسكرات القوات التي تدعمها وتدربها.

وقال مصدر عسكري في تصريح خاص لـ "المشهد اليمني" إن نجاح قوات العمالقة في تحرير مديريات شبوة وحريب جنوب مأرب خلال أسابيع بدعم عسكري ولوجستي مباشر من دولة الإمارات دفع الكثير إلى الكثير إلى الالتحاق بصفوف القوات التي تدعمها وتدربها القوات الإمارتية لما حققته من نجاحات عسكرية باهرة تمكنت خلالها من دحر مليشيا الحوثي وهي في أوج قوتها واستعادة مناطق يمنية واسعة بعد حالة من اليأس لدى أبناء تلك المناطق في استعادتها.

وأكد المصدر أن نجاح الامارات في دحر مليشيا الحوثي من مديريات بيحان وعسيلان وعين وحريب دفع قيادات عسكرية واجتماعية وسياسية من أبناء مديريات جنوب وغرب مأرب كالجوبة وصرواح إلى الانضمام إلى القوات التي تدعمها، مؤكداً تشكيل ألوية ووحدات عسكرية من مأرب تحت مسمى محور سبأ على غرار قوات العمالقة وبدعم إماراتي.

وأضاف أن الإمارات استوعبت كافة اليمنيين المخلصين في قتال مليشيا الحوثي والذين لا يرون عدو لهم سوى تلك المليشيا الانقلابية الايرانية، ونأت بنفسها عن دعم التشكيلات المسلحة ذات المشاكل والخلافات والصراعات الجانبية، في مؤشر واضح إلى سعيها إلى اجتثاث المليشيا الحوثية من اليمن.

وأشار إلى أن إعادة حزب المؤتمر الشعبي العام إلى الواجهة في محافظة شبوة، الهدف منه استيعاب الجميع وتوحيدهم تحت مظلة واحدة والمضي قدماً إلى قتال الحوثي تحت راية الجمهورية اليمنية بعيداً عن المناكفات الحزبية والمناطقية وهو ما لاقى ارتياحاً واسعاً تجلى في الإقبال الكبير على معسكرات التدريب.

ويرى أنه بات بإمكان الإمارات قلب الطاولة على مليشيا الحوثي الانقلابية في غضون فترة وجيزة وفي عموم اليمن من خلال استيعابها لكل أبناء المحافظات بما فيها تلك الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية وفتح معسكرات التدريب والتأهيل في مختلف المناطق القريبة من جبهات القتال، من الساحل الغربي غرباً إلى الجوف شمالاً، وتعيين قيادات عسكرية تمثل الجميع، مشيراً إلى أنها ستلاقي إقبالاً كبيراً من اليمنيين لما شاهدوه من نجاحات عسكرية واسعة حققتها من خلال قوات العمالقة والعمليات التي تسندها وتشارك فيها، حيث كسرت حالة اليأس والإحباط التي وصلوا إليها نتيجة الانكسارات المتتالية للعديد من القوات المقاتلة للمليشيا الحوثي الانقلابية.