السبت 24 فبراير 2024 08:16 صـ 14 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
حقائق صادمة عن طريق (صنعاء-صرواح-مأرب) الذي أعلن الحوثيون فتحه ردا على إعلان العرادة فتح الرئيسي فرضة نهم مصادر عسكرية تكشف عن قرارات واجراءت وشيكة لقيادة الشرعية ”مفاجآتهم لا تنتهي”.. أحد كبار مسؤولي الدفاع الأمريكية: الحوثيون يواصلون مفاجأتنا ولا نعلم ماذا لديهم! كيف أثرت الهجمات الحوثية على موانئ الاحتلال الإسرائيلي؟.. مصادر اسرائيلية تكشف المستور معلومات جديدة عن الهجوم الحوثي على السفينة البريطانية.. بيان أمريكي عن أضرار جسيمة وكارثة بيئية بعد تسرب النفط الحكم بالسجن 8 سنوات على ”رئيس دولة عربية” سابق ومذكرة رسمية بالقبض عليه مبابي على أبواب ريال مدريد مقترح حوثي جديد لفتح طريق مأرب - نهم - صنعاء بعد إعلان العرادة و”محمد الحوثي” يدس السم في العسل! ‏شاهد : ردة فعل طفلة من غزة بعد رؤية الخبز لأول مرة منذ 130 يوما ”كيف أوقف اللواء العبيدي تقدم المليشيا الحوثية نحو مأرب؟.. شهادة لأحد أفراده ”هل تعلم كم تكلف ساعة الزبيدي أو بن مبارك او طارق صالح او محمد عبدالسلام؟ تقرير يكشف عن أنواع وأسعار الساعات التي... ”العبث والتبذير من عمل الشياطين”.. كاتب حوثي ينتقد تركيب شاشات عملاقة في ساحة السبعين وصعدة

مبادرة الحوثيين مسعى سياسي مرفوض وباطل

علي الذهب
علي الذهب

الخداع الحوثي مختلف عن كل أشكال الخداع. فمبادرة السلام التي يزعم أنه يقدمها، هي، في الواقع، توصيف زائف بأن الحرب بين السعودية وبينه كدولة، وهذا معارض للواقع ولقرارات مجلس الأمن.
السعودية حليف استراتيجي للحكومة الشرعية، ولن توافق على هذا الهراء الماكر، لتصبح بعده غريما مكشوفا.
أي مبادرة لا تتضمن الإشارة إلى الحكومة الشرعية، بوصفها طرفا مقابلا في الحرب لجماعة الحوثي الانقلابية، مسعى سياسي مرفوض وباطل.
كذلك لن تقبل أي مبادرة ما لم تتضمن الالتزام بالمرجعيات الثلاث المعروفة.
أمامكم خيار وحيد، وهو وقف إطلاق النار وقفا شاملا، ثم الدخول في مفاوضات، حسب مبادرة الرياض، وليس تعليق العمليات في مارب لتنقضوا عليها بعد ذلك.
تعليق العمليات، يعني: هدنة، وهناك فرق شاسع بين وقف إطلاق النار والهدنة.
اتفاقيات صعدة، والسلم والشراكة، وستوكهولم تقول إنه لا عهد لكم.