المشهد اليمني
الإثنين 27 مايو 2024 03:23 مـ 19 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’: ما حدث في صنعاء مقدمة لإنجاح اتفاق بين الأطراف اليمنية كادت تنتهي بمجزرة مروعة.. فوضى وإطلاق نار في جلسة محاكمة قتلة رجل الأعمال ‘‘الرشيدي’’ عقب عرض مقاطع فيديو توثق الجريمة وفاة مريض بالربو جراء انقطاع الكهرباء في عدن مسؤول حوثي يسطو على ‘‘مصلى العيد’’ في إب ويشرع في البناء عليه سرقة محتويات مسجد وسط مدينة ‘‘المخا’’ بعد أيام من سرقة ‘‘نعش الموتى’’ (فيديو) أول رد من الحكومة الشرعية على ‘‘مبادرة الحوثيين’’ بإطلاق سراح 113 أسيرًا من سجون المليشيات اتلاف 8 حاويات عصائر قادمة من مصر في الجمارك بعدن ‘‘زيارة إلى اليمن’’: بوحٌ سينمائي مطلوب الأرصاد تحذر من موجة حر قاسية تضرب أجزاء واسعة من اليمن خلال الساعات القادمة.. ستصل إلى 45 درجة مئوية!! المرجع الشيعي ‘‘مقتدى الصدر’’ يتوعد بإثارة الفوضى في موسم الحج: سندخل من باب الإمام علي!! مليشيا الحوثي: سنطلق القاضي ‘‘عبدالوهاب قطران’’ بشرط واحد ‏من المنفى إلى المنفيّ !

بعد دعوة الحوثيين للحوار.. الجيش يخرج عن صمته ويعلن الحل الوحيد ويوجّه انتقادات لاذعة ويؤكد: ”إحلال السلام في اليمن صار مستحيلاً”

الجيش اليمني
الجيش اليمني


أكد الجيش اليمني، اليوم الجمعة، أن إحلال السلام صار مستحيلاً في اليمن مع مليشيا الحوثي؛ داعياً المجتمع الدولي إلى دعم الشرعية وجيشها كحل أمثل ووحيد لخلاص اليمنيين من إيران وأدواتها، جاء ذلك في افتتاحية صحيفة الجيش الوطني، "26 سبتمبر"، بعنوان، (حلقة مفرغة).

وحملت افتتاحية صحيفة الجيش، انتقادات لاذعة لموقف الأمم المتحدة في تعاملها مع القضية اليمنية والذي فشل في اقناع المليشيا الحوثية بالحل السياسية.

وقال الجيش: "في الحلقة المفرغة للدعوات الأممية للحوار، ستظل القضية اليمنية تدور بلا جدوى، ذلك أن الدعوات السابقة بما استهلكته من وقت وجهد تحمل عبئها اليمنيون دما مهدورا وجوعا مدقعا، شكلت لدى كل اليمنيين مقدمات لنتيجة واحدة هي الفشل وليس سواه".

وأضاف أن تلك الدعوات "لم تشكل بمجملها سوى فرصة ومسرح زمني، يتحرك من خلالها قادة المليشيا نحو تحقيق أهداف تعبوية من خلال التحشيد للمغرر بهم، والدفع بهم في اللحظة التي يريدون إلى مسرح عمليات المواجهة مع الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل، وبالذات في جبهات مأرب...".

واستغرب الجيش من عدم اقتناع الأمم المتحدة طوال سبع سنوات، باستحالة السلام مع "جماعة، لا تملك قرارها وجماعة لا تملك حتى نفسها مسيرة بأوامر من أسيادها في طهران والضاحية الجنوبية في لبنان، جماعة تؤمر فتطيع" !

وتساءلت صحيفة الجيش باستغراب: "إذاً ما جدوى ما تقوم به المنظمة الأممية وهي تعلم النتيجة مسبقاً، وتعلم أن كل دعوة لن يكتب لها النجاح ليست سوى مزيد من إطالة للحرب، ومزيد من القتل و(...)".

وطالب الجيش اليمني، الأمم المتحدة أن تتخذ قرارا يحقق للشعب أمنا حقيقيا وسلاما دائما من خلال تفعيل البند السابع وإرغام المليشيا على الخضوع لإرادة السلام، التي يتغياها الشعب.

كما حمل المنظمة الأممية ومن ورائها الدول دائمة العضوية المسؤولية عن عدم استقرار المنطقة ودخولها في حروب دائمة تهدد المصالح الحيوية للعالم بأسره في حال تحققت أهداف إيران التوسعية في اليمن والمنطقة.

واستدرك قائلاً: "الخلاص من هذه الأدوات التوسعية لإيران عبر دعم الحكومة الشرعية وجيشها الوطني هو الحل الأمثل والوحيد ولا حل غير ذلك".

وفشلت جهود 4 من مبعوثي الأمم المتحدة في تحقيق السلام في اليمن حتى الآن، بسبب تعنت المليشيا الحوثية وعدم استجابتها لكل دعوات السلام حسب ماتقول الحكومة الشرعية.

ومنتصف الأسبوع الماضي بدأ المبعوث الأممي غروند برغ سلسلة مشاورات في عمّان، مع أكثر من 100 يمني ويمنية من الأحزاب السياسية وقطاعي الأمن والاقتصاد ومنظمات المجتمع المدني في الأردن واليمن، لوضع اطار عمل لعملية عملية متعددة المسارات تهدف الى رسم مسار نحو تسوية سياسية مستدامة للنزاع.

ويشهد اليمن للعام الثامن على التوالي حرباً بين الحكومة اليمنية مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، ومليشيا الحوثي المدعومة من إيران التي انقلبت على السلطة في سبتمبر2014م.