الأربعاء 21 فبراير 2024 02:03 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل شاهد .. امرأة يمنية في إب تشتكي ظلم قيادي حوثي قام بجرف مزارعهم (فيديو) برلماني يفجر مفاجأة عن مجلس النواب في صنعاء.. هذا ما حدث في اليوم الأول وهذا ما تم تغييره في اليوم التالي تعرف على الإصلاحات المالية التي تنوي وزارة المالية تنفيذها في العام المالي 2024م شاهد: ”من الجمر إلى الجن.. قصص غريبة عن جنود يمنيين من قبيلة الصبيحة تثير الدهشة والسخرية على مواقع التواصل”

العثور على طفل مشنوق داخل منزله في محافظة إب بعد ساعات من العثور على أحد أقاربه مشنوقًا بالطريقة ذاتها

انتحار طفلين في إب
انتحار طفلين في إب

عثر أهالي مديرية الشعر، بمحافظة إب، وسط اليمن، على طفل مشنوق داخل منزله، بعد ساعات من وفاة أحد أقاربه بالطريقة ذاتها.

وقالت مصادر محلية، إن الطفل يدعى (علي عبد الإله محمد عبده المحن ) ويبلغ من العمر (13عاما ) من أبناء قرية ذي يزن في مديرية الشعر، اختفى فجأة، عصر السبت، قبل العثور عليه مشنوقًا في سيارة والده.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي استنفروا للبحث عن الطفل، حتى وقت المغرب، ليجدوه مشنوقًا على سيارة والده، وسارعوا بنقله إلى المستشفى وقد فارق الحياة.

وأضافت المصادر أن الأسرة وأهالي القرية تفاجأوا بعد ساعات قليلة بحادثة مماثلة حيث عثروا على الطفل (محسن محمد بن محمد المحن) أحد أقارب الطفل السابق، ويبلغ من العمر (12عاما) حيث عثر عليه مشنوقًا في إحدى ستائر المنزل، وقد لُفت على عنقه خلال العبث بها، وعجز عن إنقاذ نفسه أو التخلص منها أو الصراخ لتتمكن أسرته من إنقاذه.


وبحسب الاهالي فقد نقل الطفل إلى المستشفى عقب الحادثة مباشرة، لكنه كان قد فارق الحياة، قبل الوصول إليه.
وأثارت الحادثتان الغامضتان، موجة تساؤلات كبيرة، حيث طالب ناشطون يمنيون بالتحقيق في ملابساتها، والتي انتشرت بكثرة خلال الآونة الأخيرة، بينما قال بعضهم إن الطفلين تأثرا بمسلسل تركي كثرت فيه حوادث الإعدام شنقًا.