المشهد اليمني
الخميس 18 أبريل 2024 11:10 مـ 9 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كيف سترد إيران إذا هاجمت إسرائيل منشآتها النووية؟؟ الكشف عن وساطة سعودية عمانية جديدة بعد إصدار الحوثيين عملة معدنية وقرار الشرعية بنقل البنوك من صنعاء إلى عدن تنبيه مهم من لجنة الطوارئ بمحافظة مأرب بشأن المنخفض الجوي خبيرة أرصاد تكشف سرا خطيرا لم يحدث منذ 75 عاما بعد فيضانات الإمارات وعُمان شاهد .. فيديو لـ”طفلة يمنية ” تخزن قات وتثير الاستياء على مواقع التواصل ”بن دغر” يدعو الحكومة إلى القيام بهذا الامر بحضرموت الكشف عن خطة روسية لاغتيال رئيس أوكرانيا بسبب شاب عربي ... ولية عهد هولندا تهرب من بلدها وتتخلى عن حلم السلطة بعد تحذيرات من أجهزة الأمن! ”تصعيد رياضي سياسي: حراسة المجلس الانتقالي تُلقي بظلالها على إحدى الأندية وتمنع مرورهم إلى جولدمور” مطار عدن يرفع الجاهزية استعدادا للمنخفض الجوي نقل فنان يمني شهير للعناية المركزة وفد حوثي في طريقه للسعودية.. الكشف عن جولة مشاورات جديدة بين الحكومة والحوثيين بشأن خارطة الطريق

صحيفة لندنية: معارك هي الأعنف في ”حرض” وهجوم كبير للحوثيين تحت غطاء ناري مكثف للصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة


أكدت صحيفة "العربي الجديد" اللندنية، احتدام المواجهات في مدينة حرض بمحافظة حجة، وذلك إثر هجوم مضاد لمليشيا الحوثي الانقلابية، بهدف كسر الحصار الذي فرضه الجيش الوطني بدعم التحالف العربي على العشرات من مقاتليها، منذ الجمعة الماضي.

وأوضحت، أن جبهة حرض، شهدت الساعات الماضية، معارك هي الأعنف، بين قوات الجيش اليمني المسنودة بقوات التحالف العربي، وبين مليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري في القوات الحكومية قوله، إنّ مليشيا الحوثي دفعت بالمئات من المقاتلين إلى مدينة حرض، وذلك تحت غطاء ناري مكثف للصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة بدون طيار.


وبحسب المصادر، فقد تمحورت المواجهات على الجبهات الشرقية لمدينة حرض، وتحديداً الطريق الدولي الرابط بين حرض في حجة، وصولاً إلى منطقة المرزق والملاحيط في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين.

وحاولت مليشيا الحوثي استعادة السيطرة على معسكر المحصام الاستراتيجي الذي سقط في قبضة القوات الحكومية الجمعة الماضي، وبحسب مصادر عسكرية، فإنّ الهجوم الحوثي القادم من الشاهل والمحابشة في حجة، لم ينجح في فك الحصار بشكل كامل، جراء كثافة النيران.

وأكدت مصادر حكومية، أنّ الهجوم الحوثي الواسع أخفق في كسر الحصار على معسكر المحصام، لافتة إلى أنّ قوات الجيش الوطني في المنطقة الخامسة، ما زالت تواصل التوغل في الأحياء الشرقية.

وأعلن الجيش اليمني، الثلاثاء، مقتل وإصابة أكثر من 20 عنصراً حوثياً، وتدمير دوريتين، وذلك إثر 5 غارات جوية لمقاتلات التحالف، وفقاً لبيان صحافي للمنطقة العسكرية الخامسة.

وكان الجيش الوطني بدعم التحالف العربي، شنّ عملية عسكرية خاطفة، فجر الجمعة الماضي، على مدينة حرض، وتمكّن من إطباق الحصار الشامل على المجاميع الحوثية التي تتمركز فيها، بعد أن نجح في قطع خطوط إمدادها القادمة من صعدة.