الخميس 22 فبراير 2024 08:35 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتل ”نصر الله” وزوجته واصابة اطفالة بجروح اثر هجوم اسرائيلي عاجل: هجوم حوثي على سفن حربية في البحر الأحمر وإسقاط 6 طائرات مسيرة وإصابة سفينة وإعلان أمريكي بذلك ”بناء العقول أهم من بناء القصور”..خبير عسكري سعودي يدعو إلى التعليم كأولوية في إعادة إعمار اليمن قيادي حوثي يعلن موقف جماعته من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد قرارات نوعية.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يوجه بتسليم المنافذ البرية لهذه الجهة ويمنح الدفاع والداخلية مهلة شهر ”محاولة اغتيال بشعة لجندي في العمالقة بشبوة.. أصيب بطلق ناري في الرأس ورمي على جانب الطريق” كشف عن استخدامهم أسلحة جديدة... عبدالملك الحوثي يتوعد بمزيد من التصعيد في البحر الأحمر عاجل: اللواء العرادة يحرج الحوثيين ويعلن فتح طريق (مأرب - فرضة نهم - صنعاء) من جانب واحد ”صور” عبدالملك الحوثي يعلن دخول ”السلاح الذي يقلق أمريكا” في هجمات البحر الأحمر وقصف ”إسرائيل” بـ183 صاروخا انفجارات عنيفة متتالية تهز غرب مدينة الحديدة وتحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء المحافظة نهاية مأساوية لشاب يمني داخل سجون الأمن والمخابرات الحوثية بعد 9 أشهر من اختطافه بـ”وشاية كاذبة” ونشطاء يتضامنون أول تعليق للمجلس الانتقالي على قصف الحوثيين لسفينة مساعدات كانت في طريقها لميناء عدن

حملة حوثية لتجويع سكان صنعاء بعد قطع الغاز المنزلي

شنت مليشيا الحوثي حملة ضد المخابز في صنعاء، وأغلقت عددًا منها وفرضت غرامات على ملاكها بحجة مخالفة قرارات سابقة، الأمر الذي يتسبب في تجويع آلاف الأسر التي تلجأ للمخابز المعتمدة على الحطب في ظل انقطاع الغاز المنزلي وابتزاز المليشيات للمواطنين مقابل الحصول عليه.

وقالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، إن مكتب الصناعة والتجارة الخاضع للمليشيات، شن، منذ ثلاثة أيام حملة استهداف وجباية جديدة أسفرت عن إغلاق نحو 28 مخبزاً من أصل 60 تنتشر في أحياء شملان، ومذبح، والسنينة بحجة مخالفتها للأوزان، بحسب ما أوردته صحيفة الشرق الأوسط.

وأوضحت المصادر أن الخطوة الحوثية تهدف لابتزاز ملّاك الأفران والمخابز، وفرض جبايات مالية، كما اعتادت المليشيات في أوقات سابقة.
وأكدت المصادر أن المليشيات أعادت فتح 15 مخبزاً من أصل 28 كانت قد تعرضت للإغلاق التعسفي بعد دفع ملاكها مبالغ مالية.

وبين الحين والآخر، تعلن مليشيا الحوثي الحرب على ملّاك الأفران، وتفرض قرارات جديدة، بحجة مصلحة المواطن وخدمته، إلا أنها تكتفي بسلب المخابز وفرض جبايات، وتعود لفتحها دون وجود أي تحسن لصالح المستهلك، حيث فرضت قبل أشهر قرارًا بالالتزام بأوزان وأحجام وأعداد وأسعار محددة لأقراص الخبز والروتي، ليتفاجأ السكان بارتفاع أسعار الدقيق خلال أسبوعين من 14 ألف إلى 20 ألف ريال، وهو ما أجبر ملاك المخابز لرفع أسعار منتجاتها وتصغير الحجم وتقليل العدد.

يأتي ذلك في في ظل استمرار انعدام غاز الطهي الذي لا تزال مليشيا الحوثي تحتكره وتقوم ببيعه بطريقة انتقائية وأسعار مرتفعة، وعبر مشرفيها في الأحياء، وتفرض جبايات على المواطنين، مقابل الحصول عليه.