المشهد اليمني
الإثنين 17 يونيو 2024 01:51 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
اندلاع اشتباكات في عدن ومقتل وإصابة مواطنين إصابة قائد عسكري كبير وعدد من مرافقيه عقب قصف حوثي في تعز نتنياهو يحلّ مجلس الحرب عقب استقالة عضوين وإعلان ‘‘هدنة تكتيكية’’ في غزة دون علمه فيديو يقطع قلوب السعوديين.. شاهد ما فعله طفل جوار قبر والدته في عيد الأضحى الكشف عن طرق جديدة لتهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين في اليمن.. وصحيفة تفجر مفاجأة بشأن قطع غيار الطائرات المسيرة: ليست من إيران رئيس هيئة التشاور والمصالحة ‘‘محمد الغيثي’’ يصعق أنصار الانتقالي: لا تحلموا بالانفصال قريبًا وهذه مهمتنا الحقيقية (فيديو) قطع الطريق المؤدي إلى عدن عقب اختطاف قائد عسكري كبير.. وتصعيد قبلي مفاجئ عقب كمين غامض.. مليشيا الحوثي تشن حملة اختطافات ضد أبناء قبائل الحدا في ذمار الجبواني يكشف ‘‘بالوثيقة’’ عن بيع مدينة يمنية لدولة عربية .. ويكشف سبب الخلاف مع الانتقالي ويشبه ‘‘الزبيدي’’ بالرئيس صالح مسلح يقتحم مصلى العيد في السعودية.. وهروب جماعي للرجال والنساء (فيديو) طقوس الحج وشعائره عند اليمنيين القدماء (الحلقة الرابعة) عيدروس الزبيدي يوجه تهديدًا ناريًا لرئيس الوزراء ‘‘أحمد بن مبارك’’ بعد فتح ‘‘الملف الحساس’’ الذي يهدد مصالح ‘‘أبوظبي’’ (وثائق)

التحالف يخترق هرم القيادة الحوثية ويتنصت على اتصالاتها .. وصحيفة تكشف عن الهدف القادم للطيران

أكدت صحيفة سعودية اختراق التحالف العربي هرم القيادة الحوثية، وتنصته على مكالمات المليشيات.. مشيرة إلى أن الموانئ اليمنية الخاضعة لسيطرة المليشيات باتت أهدافًا مشروعة، وربما تكون هدفًا قادمًا لمقاتلات التحالف.

وقالت صحيفة سبق، إن الحوثيين لا يزالون يتماهون بغبائهم؛ ويدل على ذلك استمرار تلقيهم الضربات الموجعة في مختلف المواقع التي كانوا لا يتوقعون من طيران التحالف قصفها. لم يستوعبوا بعد أن طريقة التعامل مع الملف اختلفت، مع أن المفاتيح الدلالية كانت في مؤتمر التحالف الأخير مختصرها "إن زدتم في غيكم سنزيدكم وجعًا".

وأضافت الصحيفة: ‘‘انتهى الزمن الذي تقوم فيه الميليشيا باستخدام الأعيان المدنية غطاء لعملياتها الإرهابية، ولكنها لا تزال مستمرة باتباع النهج ذاته في تخبط بعد وفاة حاكمها العسكري الإيراني حسن إيرلو، والانقسامات الداخلية في صفوفها، والتصفيات المستمرة للقيادات’’.

وأوضحت أن الميليشيات الحوثية تعيش حالة من التخبط، ونتج عنه تكرارها سيناريو التشتيت؛ فخططت لقرصنة واختطاف السفينة المدنية "روابي"، وذلك باعتراض مسارها في المياه الدولية، واقتيادها بالقوة لميناء الصليف؛ إذ انطلقت العملية من ميناء الحديدة لاعتراض السفينة بالممر البحري الدولي.

واستطردت الصحيفة قائلة: جاء رد التحالف صارمًا كالعادة، فأوضح أنه في حال عدم انصياع الميليشيا للتحذير فإن موانئ انطلاق وإيواء عمليات القرصنة والاختطاف والسطو المسلح وعناصر القرصنة البحرية التي حدثت سيجعلها أهدافًا عسكرية مشروعة.

وأشارت إلى أن مما يثير الاهتمام هو ما لاحظه المراقبون من استمرار الحوثيين في التخطيط والتحضير لعمليات إرهابية جديدة بالرغم من تغلل مخابرات التحالف داخل الهرم القيادي الحوثي، إضافة إلى طائراته الاستطلاعية التي رُصد من خلالها عملية تحضير زورق مفخخ من ميناء الصليف اليوم الأربعاء.

واختتمت الصحيفة رأيها بالقول: خرج التحالف ليعلن تلك المعلومات، وأن ميناءَيْ الصليف والحديدة مركزان رئيسيان للأعمال العدائية وتهديد الأمن البحري، وأن ميناء الحديدة يعد مركزًا رئيسيًّا لاستقبال وتجميع الصواريخ الباليستية الإيرانية، بيد أن الحوثيين لم يفهموا الرسالة التي مفادها "نراكم، ونتصنت على أجهزتكم، ونملك بداخل جماعتكم من ينقل لنا تحركاتكم، والموانئ الآن أصبحت أهدافًا مشروعة".