المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 06:35 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
خبير عسكري سعودي يعلق على خطاب القيادي الحوثي: ”المشاط يقول عين الصواب والعقل والمنطق”! بتصريح ناري.. نائب رئيس الانتقالي بن بريك: غرقنا في الفساد الذي غرقت فيه الشرعية الوفد الحوثي يصل طهران لتشييع ووداع جثمان الرئيس الإيراني.. شاهد كيف تم استقبالهم؟ الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بوحدة اليمن وجامعة الدول العربية تبعث تهنئة للرئيس العليمي الخارجية الأمريكية تهنئ حكومة وشعب اليمن بناسبة عيد الوحدة اليمنية عاجل: سلسلة ضربات أمريكية ودوي انفجارات عنيفة تهز مدينة يمنية وإعلان حوثي بشأنها طارق صالح يحتفل بعيد الوحدة اليمنية بفتح طريق كسر الحصار عن تعز ويزف بشرى سارة لصنعاء موقف إماراتي صريح بشأن الوحدة اليمنية في ذكراها الـ34 عرض عسكري مهيب.. مارب تحتفي بذكرى الوحدة بحضور عدد من قادة الجيش حكم بسجن مواطن يمني 10 سنوات بتهمة الاعتداء على موظف حكومي خلافات حادة بين فرعي ‘‘طيران اليمنية’’ في صنعاء وعدن تهدد بتعطيل موسم الحج موقف شجاع.. رئيس هيئة الأركان ‘‘بن عزيز’’ يتعهد بردع مشاريع الفوضى والتقسيم ويوجه رسالة باسم الجيش لمجلس القيادة

أول بيان لمليشيا الحوثي بعد سقوط مديرية عسيلان من قبضتها

 

في أول تعليق بعد استعادة القوات الحكومية السيطرة على مديرية عسيلان، اعترفت مليشيا الحوثي الانقلابية، مساء اليوم السبت، بتلقيها ضربات جوية موجعة في محافظة شبوة (شرقي اليمن).

وقالت وكالة "سبأ" في نسختها الحوثية، إن طيران شن 19 غارة جوية مواقع وتجمعات للمليشيات الانقلابية في محافظة شبوة.

وأوضحت أن جميع الضربات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، استهدفت مواقع وتعزيزات عسكرية للمليشيات الحوثية في مديرية عسيلان بشبوة.

وكانت قوات الجيش والعمالقة، مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، أحرزت اليوم السبت، تقدمات كبيرة في جبهات مديرية عسيلان بمحافظة شبوة.


مصادر ميدانية أكدت، أن قوات الجيش والمقاومة حررت صباح اليوم، مناطق واسعة في مديرية عسيلان، عقب هجوم عنيف شنته على مواقع تمركز المليشيا الحوثية التي لاذت بالفرار.


وأفادت المصادر أن العملية العسكرية التي ينفذها الجيش والعمالقة يرافقها قصف مدفعي، وغارات مركزة لمقاتلات تحالف دعم الشرعية، دمرت تحصينات وتعزيزات العدو الحوثي.


وتكبدت المليشيا في المعارك المستمرة خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، بينما لاذت مجاميع من عناصرها بالفرار باتجاه مديرية بيحان المجاورة.