الإثنين 15 أبريل 2024 04:59 صـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل صيام الست من شوال كل إثنين وخميس له نفس ثواب صومها متتابعة؟ ”مش قدنتم سادة عتدعسوا الناس”.. فيديو ناري لشاب يمني بعدما اعتدى ”المتوكل” بحماية ”الكحلاني” في إب وأطلقوا النار على سيارته أثناء إسعافه... خبير استراتيجي يحذر من خطط إيران لنقل الحرب إلى دول الخليج وتوسيع نفوذها في المنطقة فضيحة جديدة تهز قناة عدن المستقلة التابعة للانتقالي الجنوبي (صورة) عاجل: صحيفة أمريكية تكشف موعد الرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني بلومبيرغ الامريكية: ”إذلال كبير لإيران”.. جميع مقذوفاتها أسقطت الرد الإيراني .. فشل ذريع أم رسالة رادعة؟ في اليوم 191 لحرب الإبادة على غزة.. 33729 شهيدًا و76371 جريحا وطبيب يروي ما شاهده بغزة مقتل رجل برصاص أقاربه في تعز بسبب خلاف على أرض(صورة) ”بدرية الحوثي”.. ناشطة حوثية مع ”نتنياهو” تثير الجدل: ”أحبك يا إسرائيل”! انفجار كبير يهز عدن ويخلف قتيل وجريح عاجل: مسؤول أمريكي يكشف الأضرار الحقيقية التي أخفتها إسرائيل بعد الهجوم الإيراني

مليشيا الحوثي تقدم على خطوة غير مسبوقة في حريب مع اقتراب العمالقة

أقدمت مليشيا الحوثي الانقلابية مساء اليوم الخميس على خطوة غير متوقعة ومثيرة للدهشة في مديرية جنوب محافظة مأرب بالتزامن مع اقتراب قوات العمالقة من مديريات شبوة الحدودية مع مديرية حريب.

وقال سكان محليون في حديث خاص لـ "المشهد اليمني" إن مديرية حريب تنعم هذا المساء بالكهرباء ولأول مرة منذ دخول مليشيا الحوثي الانقلابية المديرية حيث توفر في كافة مناطق المديرية منذ مغرب اليوم ولا يزال حتى اللحظة من كتابة الخبر.

وأكدوا أن مليشيا الحوثي منذ سيطرتها على المديرية أواخر سبتمبر الماضي أحرمتهم الكهرباء بعد أن كانت متوفرة 24 ساعة، وعجزت عن توفيرها حتى ساعة أو ساعتين في اليوم والليلة.

وأشاروا إلى أن توفر الكهرباء بشكل مفاجئ لأكثر من ست ساعات في مدينة وأرياف المديرية لأول مرة أثار الدهشة والاستغراب لديهم خصوصاً كونه تزامن مع وصول قوات العمالقة إلى محافظة شبوة واقترابها من مديريتي بيحان وعسيلان الحدوديتين مع مديرية حريب.

وأوضحوا أن المليشيا أحرمت أبناء مديريات حريب وبيحان وعين من كافة الخدمات التي كانت توفرها لهم السلطات الشرعية وكانت تتعامل بقساوة وتسعى إلى مصادرة العملة الجديدة وتضييق الخناق عليهم إلا ان اقتراب قوات العمالقة واقتراب انطلاق معركة ضدها في تلك المديريات جعلها تغير من أسلوبها في التعامل معهم وتحاول من خلال توفيرها بعض الخدمات كسب تعاطفهم.

ويرون أن مليشيا الحوثي تحاول من خلال توفير الكهرباء كسب ود الناس لإدراكها بأنها أحرمتهم العديد من الخدمات الأساسية التي اعتادوا عليها وأن ذلك سيجعل السكان يتعاونون مع قوات العمالقة والجيش لإخراجها من مديرياتهم وتحاول عابثة امتصاص غضبهم وتكفير سيئاتها بحقهم كما يرون.