السبت 13 أبريل 2024 10:46 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحكومة اليمنية تحمل مليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة عن سلامة القاضي عبدالوهاب قطران عاجل: دولة عربية تعلن إغلاق أجواءها أمام الطائرات القادمة والمغادرة والعابرة مع اقتراب الضربة الإيرانية عاجل: مليشيا الحوثي تُطلِق صاروخًا باليستيًا من تعز باتجاه البحر الأحمر! هل حرب إيران وإسرائيل وشيكة؟..كاتب سعودي يكشف ما يجري حديقة متجولة.. فكرة جديدة في تعز للتغلب على الحصار وتعويض نقص الحدائق في المدينة المزدحمة تعرف على موعد غرة ذي الحجة ويوم عرفة وأول أيام عيد الأضحى المبارك عبدالله العليمي يطلع على اوضاع عدد من المحافظات والجبهات تجاهل ”بن مبارك” لقضية المعلمين في حضرموت يثير امتعاضاً واسعاً عاجل: الإعلان عن ساعة الصفر للرد الإيراني على اسرائيل واستنفار شامل في مدن الاحتلال عام يمر على جريمة تصفية الشيخ الباني: لا عدالة حتى الآن وفاة الفنانة المصرية شيرين سيف النصر مكالمة هاتفية مثيرة بين قيادي حوثي بصنعاء وشيخ يمني بمارب يدعوه للعودة إلى حضن الحوثي وهكذا جاءه الرد المفاجئ ”فيديو”

خبير مصرفي يتوقع تراجع أسعار الصرف في صنعاء بسبب إجراءات ‘‘الشرعية’’ وسحب الطبعة القديمة من قبضة الحوثيين

توقع خبير مصرفي يمني تراجع أسعار الصرف في العاصمة صنعاء، ومناطق سيطرة المليشيات الحوثية، متأثرة بالتراجع المتسارع في العاصمة المؤقتة عدن.

واستبعد الخبير المصرفي علي التويتي، تساوي السعر بين الطبعة القديمة من العملة اليمنية المعتمدة في العاصمة صنعاء، والطبعة الجديدة الصادرة عن البنك المركزي في عدن، الممنوع تداولها في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية.

وأوضح التويتي، عبر حسابه في فيسبوك، أنه من المستحيل تساوي أسعار الصرف بين صنعاء وعدن، مشيرًا إلى أن الطبعة الجديدة لن تكون أقوى من القديمة، إلا إذا توحد القطاع المصرفي وارتبط البنك المركزي في صنعاء مع البنك المركزي في عدن.

وأشار إلى أنه مع اقتراب سعر الدولار في عدن إلى 600 ريالًا، وهو السعر الثابت في صنعاء، سيبدأ في التراجع في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية، وسيصبح هناك فارق في أسعار الصرف بنسبة ما بين 7 إلى 10 ريالات، إذا حصل البنك المركزي في عدن على وديعة جديدة.

وأضاف، في ردوده على تساؤلات الجمهور في صفحته على فيسبوك، أن من ضمن أسباب الاختلاف في أسعار الصرف، بين صنعاء وعدن، وجود تمييز بين الطبعتين من العملة المحلية.

وأكد أنه بإمكان الحكومة الشرعية، سحب العملة القديمة من صنعاء، في حال تساوي أسعار الصرف بين صنعاء وعدن.

يأتي ذلك في ظل استمرار تحسن قيمة الريال اليمني، في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، بعد ارتفاع كبير للعملات الأجنبية خلال الأشهر الماضية.