السبت 24 فبراير 2024 08:45 صـ 14 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
حقائق صادمة عن طريق (صنعاء-صرواح-مأرب) الذي أعلن الحوثيون فتحه ردا على إعلان العرادة فتح الرئيسي فرضة نهم مصادر عسكرية تكشف عن قرارات واجراءت وشيكة لقيادة الشرعية ”مفاجآتهم لا تنتهي”.. أحد كبار مسؤولي الدفاع الأمريكية: الحوثيون يواصلون مفاجأتنا ولا نعلم ماذا لديهم! كيف أثرت الهجمات الحوثية على موانئ الاحتلال الإسرائيلي؟.. مصادر اسرائيلية تكشف المستور معلومات جديدة عن الهجوم الحوثي على السفينة البريطانية.. بيان أمريكي عن أضرار جسيمة وكارثة بيئية بعد تسرب النفط الحكم بالسجن 8 سنوات على ”رئيس دولة عربية” سابق ومذكرة رسمية بالقبض عليه مبابي على أبواب ريال مدريد مقترح حوثي جديد لفتح طريق مأرب - نهم - صنعاء بعد إعلان العرادة و”محمد الحوثي” يدس السم في العسل! ‏شاهد : ردة فعل طفلة من غزة بعد رؤية الخبز لأول مرة منذ 130 يوما ”كيف أوقف اللواء العبيدي تقدم المليشيا الحوثية نحو مأرب؟.. شهادة لأحد أفراده ”هل تعلم كم تكلف ساعة الزبيدي أو بن مبارك او طارق صالح او محمد عبدالسلام؟ تقرير يكشف عن أنواع وأسعار الساعات التي... ”العبث والتبذير من عمل الشياطين”.. كاتب حوثي ينتقد تركيب شاشات عملاقة في ساحة السبعين وصعدة

إضراب شامل يضرب كافة المدارس الحكومية بصنعاء والمحافظات برعاية رسمية من سلطات ”الحوثيين”

مظاهرات تطالب بصرف المرتبات وتخفيض أسعار السلع الغذائية (أرشيفية)
مظاهرات تطالب بصرف المرتبات وتخفيض أسعار السلع الغذائية (أرشيفية)

يواصل آلاف المعلمين والمعلمات بكافة المدارس الحكومية في العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المتمردين الحوثيين، إضرابا شامل، للمطالبة بصرف رواتبهم المنقطعة منذ سنوات، وبعد مماطلة وزارة التربية والتعليم بصنعاء في الايفاء بما أعلنته بشأن صرف الحافز الشهري الذي صرف لمرة واحدة فقط بداية الفصل الاول.
وذكرت مصادر تربوية لـ "المشهد اليمني"، بأن المعلمين بدأوا منذ السبت الماضي، إضرابا شاملا للمطالبة بصرف رواتبهم المنقطعة منذ سبتمبر 2016، وكذلك صرف الحوافز الشهرية.
وأشارت المصادر الى أن قيادات وزارة التربية بصنعاء يستلمون مخصصاتهم الشهرية بانتظام، فيما المعلمين في الميدان يتضورون جوعا، ولا يجدون أجرة المواصلات للذهاب الى مدراسهم.
و الاسبوع الماضي بدأوا بتنفيذ إضراب جزئي بطريقتهم الخاصة بالبقاء في منازلهم، حتى يتم صرف مرتباتهم المنقطعة منذ أكثر من خمس سنوات، وصرف الحافز للأشهر المتأخرة.
وكانت مصادر مطلعة، أفادت بأن خلافات بين يحي الحوثي المعين وزيرا للتربية والتعليم بحكومة المليشيا غير المعترف بها، ورشيد أبو لحوم، المعين وزيرا للمالية بذات الحكومة، تسببت في إيقاف صرف الحافز الشهري، الذي أعلن الانتظام في صرفه بدء من سبتمبر الماضي.