المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 02:18 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن

إيران تكشف خطة عسكرية لحصار مارب وفصلها عن حضرموت والسيطرة على ‘‘صافر’’ وتعلن دخول سلاح نوعي لصدّ مقاتلات التحالف

معارك صحراء مارب
معارك صحراء مارب

كشفت وسائل إعلام إيرانية عن مخطط عسكري جديد في مارب، وسيناريوهات المعركة القادمة، ودخول سلاح نوعي قادر على صد الهجمات الجوية للتحالف.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إن معركة مأرب القادمة ستكون مختلفة عما سبق، وذلك ‘‘بعد التوغل نحو الجبهات الجنوبية الشرقية’’.

وزعمت الوسائل الإيرانية أن مليشيا الحوثي بات بمقدورها "تنفيذ أكثر من مناورة، ومنها التقدم مباشرةً إلى مداخل مدينة مأرب وقطع مفرقها من طريق صافر حضرموت".

وأوضحت أن الخطة تشمل "التقدم غرباً بموازاة سفوح البلق الشرقي، وفصل مداخل مأرب من طريق مديرية الجوبة نحو البيضاء وشبوة، والضغط على نقطة الفلج وعزلها عن مديرية الوادي، ومنها التقدم باتجاه الشمال الشرقي نحو حقول النفط المنتشرة جنوب شرق صافر، وفصل مأرب عن حضرموت والعبر ومعبر شرورة السعودي"، بحسب تقرير لقناة الميادين الإيرانية.

وقالت إن مليشيا الحوثي تمكنت - مؤخرًا من ‘‘تجاوز التغطية الجوية التي لطالما استطاعت سابقاً منع هذا التقدم’’. مضيفةً أن ‘‘هذا الانخفاض الحاد لمستوى الرصد والمراقبة الجوية لدى (التحالف)، لم يعد مقتصراً فقط على البلق الشرقي أو على الجبهة الجنوبية لمأرب، بل أصبح ينسحب على كل جبهات المدافعة عن المدينة، نظراً إلى الفعالية الصادمة لصواريخ الدفاع الجوي (الحوثي) التي دخلت مؤخراً بشكل كثيف إلى المعركة. والتي ما زالت غير معروفة، ويعطيها المتحدث العسكري للمليشيات اسم "سلاح مناسب"، بحسب التقرير ذاته.

ومنذ أيام تحاول مليشيا الحوثي تضييق الخناق على مأرب، من مختلف الاتجاهات، حيث شنت، مساء أمس الجمعة، هجمات على مواقع قوات الجيش والمقاومة في منطقة الساق بجبهة بيحان، بمحافظة شبوة، بهدف تطويق منابع النفط في حقل صافر، وفق الخطة العسكرية الإيرانية المعلنة.