المشهد اليمني
الإثنين 17 يونيو 2024 02:05 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
دولة عربية جديدة تفتح أبوابها لإيران وتعفي الإيرانيين من تأشيرة الدخول إلى أراضيها اندلاع اشتباكات في عدن ومقتل وإصابة مواطنين إصابة قائد عسكري كبير وعدد من مرافقيه عقب قصف حوثي في تعز نتنياهو يحلّ مجلس الحرب عقب استقالة عضوين وإعلان ‘‘هدنة تكتيكية’’ في غزة دون علمه فيديو يقطع قلوب السعوديين.. شاهد ما فعله طفل جوار قبر والدته في عيد الأضحى الكشف عن طرق جديدة لتهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين في اليمن.. وصحيفة تفجر مفاجأة بشأن قطع غيار الطائرات المسيرة: ليست من إيران رئيس هيئة التشاور والمصالحة ‘‘محمد الغيثي’’ يصعق أنصار الانتقالي: لا تحلموا بالانفصال قريبًا وهذه مهمتنا الحقيقية (فيديو) قطع الطريق المؤدي إلى عدن عقب اختطاف قائد عسكري كبير.. وتصعيد قبلي مفاجئ عقب كمين غامض.. مليشيا الحوثي تشن حملة اختطافات ضد أبناء قبائل الحدا في ذمار الجبواني يكشف ‘‘بالوثيقة’’ عن بيع مدينة يمنية لدولة عربية .. ويكشف سبب الخلاف مع الانتقالي ويشبه ‘‘الزبيدي’’ بالرئيس صالح مسلح يقتحم مصلى العيد في السعودية.. وهروب جماعي للرجال والنساء (فيديو) طقوس الحج وشعائره عند اليمنيين القدماء (الحلقة الرابعة)

”الحوثيون” يعلنون عن إنشاء أول ميناء متعدد المهام هو الاكبر على البحر الاحمر

ميناء الصليف
ميناء الصليف

أعلنت سلطات المتمردين الحوثيين، اليوم الاثنين، عن إنشاء أول ميناء متعدد المهام هو الاكبر على البحر الاحمر.

وناقش اجتماع لعدة قيادات حوثية بمحافظة الحديدة، بتوجيه من زعيم المليشيا الحوثية، عبدالملك الحوثي، المقومات الطبيعية في منطقة الصليف ورأس عيسى وموقعها الإستراتيجي على البحر الأحمر، والأعماق التي تصل إلى 50 متراً، ما يؤهلها لتصبح من أكبر الموانئ العالمية متعددة المهام؛ حسب وكالة "سبأ" بنسختها الحوثية.

وأقر الاجتماع إلغاء عقود الأراضي التي تمت، خلال الفترة السابقة، في المنطقة وإيقاف منح أي عقود جديدة، مع وضع حلول مناسبة مع من تم منحهم عقوداً سابقة.

وتطرق الاجتماع الى ضرورة إعداد رؤية عن المنطقة، من حيث الموقع الجغرافي ومستقبلها الاستثماري والاقتصادي، والجدوى من إنشاء الميناء، وتسليمها خلال عشرة أيام لدراستها، وتكوين رؤية عن مراحل وخطوات تطوير ميناءي الصليف ورأس عيسى، وبما يؤهلهما لمنافسة الموانئ الإقليمية والدولية.

يأتي ذلك بعد مضي أكثر من عامين على توقيع هدنة بين الحكومة اليمنية المعترف بها والحوثيين، برعاية الأمم المتحدة، للانسحاب من مدينة وميناء الحديدة والصليف ورأس عيسى.

وكان المتمردين الحوثيين انقلبوا على مخرجات الحوار الوطني الشامل في العام 2014 بحجة عدم توفر منفذ بحري لاقليم آزال الذي ينضوون في إطاره.