المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 02:46 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

تشمل الزينة والشعر واللباس ..  تعليمات حوثية مشددة جديدة لطلاب وطالبات جامعة صنعاء (وثقية)

منعت المليشيا الحوثية في جامعة صنعاء أكبر جامعة حكومية في اليمن طالبات الجامعة من وضع المساحيق التجميلية الصاخبة والعطور والإكسسوارات .

وأطلع المشهد اليمني على وثيقة حوثية صادرة عن المليشيا بجامعة صنعاء تحت توقيع عميد كلية الأسنان ونائب العميد لشؤون الطلاب في الكلية تحت اسم " الهندام الخاص بطلاب كلية الأسنان " والذي قدمت فيه القيادات الحوثية الأكاديمية ثمانية تعليمات للطالبات وأربعة تعليمات للطلاب بالكلية .

وتضمنت التعليمات الحوثية منع الطالبات من وضع المساحيق التجميلية الصاخبة والعطور والإكسسوارات والخلاخيل عدى القليل منها وعدم إظهار الشعر والقدمين أو المعصمين وتغطية الحذاء وغيرها من التعليمات الحوثية .

وبحسب التعليمات الحوثية للطلاب فإنه تم منع الطلاب من حلاقة الشعر الغير لائقة والصبغات المختلفة للشعر والبنطلونات الضيقة والصنادل والملابس والجزمات الرياضية .

هذا واستحوذت العناصر السلالية على نسبة 80% من نسبة القبول في مختلف الكليات العلمية وخاصة الطبية منها وكذلك الحال في السيطرة على أغلب المناصب الأكاديمية بالجامعة لصالح السلالة بشكل عنصر والاكتفاء بعدد قليل من أبناء الطبقات الأخرى دون أي صلاحيات وخوفا من الرأي العام في حالة استبدال جميع الأكاديميين من السلالة.