المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 05:46 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قيادة القوات المسلحة اليمنية في مأرب تؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بحضور رئيس هيئة الأركان (صور) أعجوبة مذهلة .. مغترب يمني يعود للحياة بعد اعلان وفاته رسميا حدث ما كان يخشاه عبدالملك الحوثي من فتح طريق الحوبان في تعز.. هل تعيد المليشيات إطباق الحصار؟ ثلاث حالات انتحار في صنعاء عشية أول أيام عيد الأضحى بينهم طفل نتيجة للظروف المعيشية المشاط” و”الغماري” وقيادات حوثية يؤدون صلاة العيد في أكبر مركز لغسيل أدمغة الأطفال بصنعاء ”صور” الرئيس العليمي يؤدي صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين ويستقبل المواطنين في عدن فاجعة: وفاة 14 حاجا أردنيا وفقدان 17 آخرين في المشاعر المقدسة وإعلان رسمي بشأنهم بقرة تقتحم ساحة صلاة عيد الأضحى في مسجد بدولة عربية.. شاهد ردة فعل المصلين ابنة ‘‘محمد قحطان’’ تتحدث عن والدها المختطف: سيصبح العيد عيدين! ‘‘الحارس القضائي’’ النسخة الحوثية من ‘‘لجنة تنفيذ أمر الإمام’’ الخمينية الشيخ حمود المخلافي يعلق على فتح الطرقات وفك الحصار الحوثي عن تعز طارق صالح يتحدث عن المرحلة الثانية من كسر حصار تعز.. ويتوعد بالوصول إلى صنعاء

مسؤول حكومي يعلن العودة إلى اليمن وفتح جبهة جديدة

 

قال نائب رئيس مجلس النواب(البرلمان) اليمني، عبد العزيز جباري، مساء اليوم الأربعاء، إنه سيعود مع عدد من المسؤولين اليمنيين إلى اليمن في الأسابيع القادمة.

وأضاف في تصريح تلفزيوني: "في الأسابيع القادمة سنعود إلى اليمن ونعلن جبهتنا الوطنية لإنقاذ اليمن".

وعن البيان المشترك المثير للجدل، الصادر عن رئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد عبيد بن دغر، ونائب رئيس البرلمان جباري، قال الأخير: "قلنا نصف الحقيقة فقط في البيان ولم نقل الحقيقة كاملة، ومنذ سنوات ونحن ننادي بتصحيح العلاقة مع التحالف ولكن دون جدوى".

وأضاف: "نحن حريصون على سيادة اليمن وعلى الجمهورية ومن حقنا العمل على تجنيب بلادنا الحرب والفوضى"، مؤكدا أن الحل في اليمن لا بد أن يكون سياسيا وسلميا ولا يمكن أن يتحقق السلام دون وجود الدولة.

وأشار نائب رئيس البرلمان إلى أن العقبة الوحيدة أمام السلام في اليمن هي مليشيا الحوثي الانقلابية، مرحبا بأي تدخل إيجابي لمساعدة اليمن في حدود احترام السيادة وعدم فرض أي مشاريع.

وقال جُباري: "نحن عندما ندعو إلى السلام لا نقصد الاستسلام لمليشيا الحوثي ونحن ندرك خطر الإمامة وقيمة الجمهورية والوحدة".

وأمس الثلاثاء، اتهم البيان المشترك التحالف بتفكيك اليمن وتقسيمها وتمزيق الوطن والمجتمع، واعتبر سياسية التحالف في مواجهة مليشيا الحوثي ذهبت بالبلد إلى أهداف مختلفة عن تلك التي أعلنت عنها عاصفة الحزم في 2015م.

ودعا جباري وبن دغر، إلى إيقاف الحرب والشروع في "حوار وطني شامل لا يستثنى منه أحدًا، برعاية أممية ودعم قومي، يكون هدفه الوصول إلى سلام عادل ودائم وشامل، يستند إلى المرجعيات الوطنية التي شكلت يومًا ما محلاً للإجماع الوطني".

وردا على البيان المشترك، قالت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني إن البيان الصادر عن نائب رئيس الهيئة عبد العزيز جباري ورئيس مجلس الشورى أحمد عبيد بن دغر لا يعبر عن مصالح اليمنيين.

وقالت الهيئة في بيان لها إن البيان الذي أعلن فيه بن دغر وجباري انتهاء الخيار العسكري لدول التحالف بالوصول إلى طريق مسدود واقترابه من إعلان الفشل، كان "مفاجئاً وصادماً ولا يعبر إلا عن رأي فردي لا يمثل الهيئة من قريب أو بعيد".

وأكدت أن النائب جباري عضو هيئة الرئاسة "لم يضعها في صورة البيان ولم يناقشه معها"، بينما "لا ترى في البيان وحتى مكنونه ومضمونه ما يعبر عن مصالح الشعب اليمني ويحقن دماء أبناءه".

وأشارت إلى أن تحقيق السلام يتطلب معادلة ميدانية وأخلاقية بعيداً عن القفزات الفردية والمصالح الشخصية التي تضر بالقضية اليمنية، مشددة على أن السلام هدف الحكومة والتحالف الذي يقود حرب في اليمن بقيادة السعودية منذ سبع سنوات.