المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 02:06 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن

السلطة المحلية في شبوة تفتح النار على بيان ”بن دغر”و”جباري ” بشأن الخيار العسكري

بن دغر وجباري
بن دغر وجباري


فتحت السلطة المحلية واللجنة الأمنية بمحافظة شبوة، اليوم الأربعاء، النار على البيان المشترك الذي أصدره الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الشورى، وعبدالعزيز جباري، نائب رئيس مجلس النواب، بشأن فشل الخيار العسكري.
واعتبرت السلطة المحلية واللجنة الامنية بالمحافظة، في بيانها الذي أطلع عليه " المشهد اليمني "، أن "الحديث عن فشل الخيار العسكري ضد مليشيا الحوثي، يمثل إساءة بالغة لصمود الشعب اليمني، مؤكدة أن المعركة بالأساس هي مع إيران".
وقال البيان: "بينما ينتظر اﻷبطال في الجبهات مواقف سياسية داعمة لنضالهم وتضحياتهم؛ يتفاجأ أبناء اليمن بدعوات تأتي من داخل المؤسسات الوطنية بإيقاف الحرب والجنوح للسلام والوفاق الوطني وغيرها من المصطلحات التي تمثل غاية في الغرابة وكأنها صادرة عن غير إدراك بواقع وخلفية الصراع في الساحة الوطنية".
وأضاف: "تلك الدعوة أخطأت توصيف الصراع في الساحة اليمنية من انقلاب على الدولة وشن حرب على أبناء الشعب اليمني وقتل مئات الآلاف وتهجير الملايين وتدمير المدن وتفكيك للمجتمع وضرب الاقتصاد الوطني واختصار توصيف هذا الصراع في تلك الدعوات إلى (صراع فرقاء)".
وتابع: "إن الحديث عن انتهاء وفشل الخيار العسكري كما تضمنته الدعوة وفي هذا التوقيت تحديدا يمثل إساءة بالغة لصمود الشعب اليمني والأبطال في الجبهات الذين يدافعون عن كرامتهم وعزة أوطانهم في معركة واضحة المعالم تعبر فيها إيران بوضوح عن رغبتها في إسقاط كل شبر في اليمن وإخضاعه لهيمنتها كمرحلة في توسعة نفوذها ليشمل دول الجوار لليمن".
وأكد البيان أن الحديث عن خيارات أخرى أمام مليشيا لا تلقي لأي طرح حول السلام أي اهتمام أو قبول وكأن هذه الدعوات لا تتذكر أن المليشيا بدأت حربها في الوقت الذي كان أبناء اليمن يحتفلون بنتائج مؤتمر الحوار الوطني ومخرجاته.
وتساءل: فهل من المنطق تكرار هذا الحديث بعد كل الذي حل بالوطن مع مليشيات نشأت أساسا على ثقافة الموت والخراب؟.
وشدد البيان على أن "الوطن اليوم بحاجة إلى مواقف صلبة تدعم صمود الجيش اليمني في هذه المعركة الوطنية كما هو بحاجة إلى خطوات استثنائية تقوم بها المؤسسات الوطنية".
وأشار إلى أنه لايزال هناك الكثير من خيارات الصمود التي تحتاج إلى عمل دوؤب في إطار مشروع وطني مقاوم تنخرط فيه كل المؤسسات والمكونات الوطنية عنوانه العريض استعادة الدولة وواجهته الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية، وهو خيار الوقت وواجب المرحلة هذا هو الخيار الذي يليق بتضحيات أبناء اليمن في هذه الحرب التي فرضت عليهم ولم يختاروها.
وجدد البيان التأكيد على أن "هذه المعركة ليست معركة اليمنيين وحدهم بل إن الجوار العربي وخصوصا اﻷشقاء في المملكة العربية السعودية هم شركاء اليمن في معركته التي هي بالأساس حرب إيرانية عبر مليشيا تزج بالكثير من اليمنيين ليكونوا جسر عبور المشروع الإيراني التوسعي".
وكان جباري وبن دغر دعوا في بيان مشترك أمس الثلاثاء، إلى تحالف للإنقاذ الوطني وإيقاف الحرب بمبرر فشل الخيار العسكري.