الإثنين 26 فبراير 2024 03:46 صـ 16 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هجوم حوثي حاد على سياسي تونسي انتقد إيران وحزب الله رغم أنه امتدح ”عبدالملك الحوثي” في المقال نفسه!! جماعة الحوثي: فتح العرادة طريق مأرب - نهم - صنعاء هي مؤامرة أمريكية بريطانية سعودية إماراتية تخدم العدو الصهيوني لا يراه العدو.. ما هو السلاح الحوثي المفاجئ الذي يباغت السفن والبوارج الحربية في البحر الأحمر؟ مودريتش يقود ريال مدريد لفوز صعب ”ما الذي يحدث في صعدة؟ انفجار الصراع الداخلي بين الحوثيين ومقتل وإصابة العشرات” بسبب اسمه ”صدام” ضابط عراقي يشتكي لوزير الدفاع عدم ترقيته منذ 8 سنوات.. شاهد ردة فعل الأخير مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين ”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين ”معركتنا معركة وعي وسياسة”.. ناشطون يمنيون ينتقدون ثقافة البكائيات والمظلومية لدى الحوثي البرنامج السعودي ”مسام” ينتزع 727 لغماً حوثيا في اليمن خلال أسبوع الحقيقة المرة.. الحوثيون يتنفسون الصعداء مع كل قنبلة أمريكية أو بريطانية.. كاتب صحفي يكشف مايجري في اليوم الـ142 لحرب الإبادة على غزة.. 29692 شهيدا و69879 جريحًا وسلاح ”التجويع المتعمد” يفتك بمئات الآلاف

بعد خسارتها مناطق هامة في الحديدة.. مليشيا الحوثي تعلن أقوى رد ضد الحكومة الشرعية والتحالف

توعدت مليشيا الحوثي بضربات عنيفة ردًا على ما وصفته بـ ‘‘التصعيد’’ ضدها في عدد من الجبهات.

وخسرت مليشيا الحوثي مناطق جديدة بمحافظة الحديدة، خلال معارك يوم أمس الجمعة، ووصلت القوات الموالية للحكومة إلى مناطق لم تصلها منذ انقلاب المليشيات في 2014.

وردًا على ذلك، توعدت المليشيات على لسان القيادي البارز حسين العزي، بتصعيد مضاد باستخدام كافة قواتها.

وأضاف العزي: ‘‘لقد بدأوا هذه المرحلة واختاروها هم وليس نحن لكن المؤكد أكثر من أي مؤكد آخر هو أننا بإذن الله من سيحدد متى وكيف تنتهي هذه المرحلة التصعيدية التي جاءت لتعكس تخبطهم المثير للشفقة’’.

وفي وقت سابق، قال العزي: ‘‘إن دول التحالف دشنت موجة جديدة من العمليات العسكرية ضد جماعته، جوا وبرا في مناطق متفرقة باليمن، بما في ذلك محافظة الحديدة’’.

وزعم القيادي الحوثي، أن التصعيد العسكري للتحالف ضد المليشيات، يأتي كنوع من الاستجابة الفورية لتوجهات أمريكا وتصريحات مسؤوليها ضد جماعته واخرها تصريحات مبعوثها إلى اليمن.

وأضاف : "هذا التصعيد يثبت من جديد عدوانية واشنطن ويكشف عن عجزها في إخفاء موقفها المعيق للسلام في اليمن رغم تظاهرها بعكس ذلك بداية صعود بايدن".

واختتم القيادي الحوثي بقوله: "وبما أن المبعوث الأمريكي الخاص باليمن هو من دعى لهذا التصعيد وحرض عليه فهذا يكفي لإدراك أن أمريكا لاتستطيع إلا أن تكون مصدرا للحروب والمآسي وليس مصدراً للسلام".